الكنيسة الأرثوذكسية بالمملكة تحيي يوم الحج السنوي إلى موقع المعمودية

بترا

احتفلت مطرانية الروم الأرثوذكس في الأردن بعيد الغطاس بموقع معمودية السيد المسيح في المغطس. 


وترأس مطران الأردن للروم الأرثوذكس المطران خريستوفوروس الاحتفال، بمشاركة عدد من الكهنة والشمامسة، وسط حضورٍ اقتصر على رسميين وسفراء في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

وقال المطران خريستوفوروس "نحتفل اليوم بهذه المناسبة المجيدة التي تمر علينا في ظروفٍ استثنائية فرضت علينا إجراءاتٍ وقائية بسبب جائحة كورونا، لكنها بلا شك لن تمنعنا من الصلاة ورفع الدعاء في هذا المكان المقدس الذي انطلقت منه البشارة لكل العالم"، ضارعين إلى الله أن يرفع عن الوطن والعالم أجمع هذا الوباء، ويمنح الشفاء لجميع المرضى ويعزي الذين فقدوا أحباء وأعزاء.


وأضاف: أعيادنا المجيدة تأتي هذا العام بالتزامن مع مئوية الدولة الأردنية حين تأسست إمارة شرق الأردن، ومنذ ذلك التاريخ والدولة الأردنية تتقدم وتتطور وتحفظ أمنها ومواطنيها، مبينا أن الاردن أولى قضايا الأمة العربية والإسلامية أعلى درجات الاهتمام وخاصة القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني والقدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية التي رسّخت على مدى قرن مضى قيم التسامح والاعتدال والوسطية.

واكد الالتفاف حول القيادة الهاشمية في موقفها التاريخي بالوصاية على المقدسات، رافعا أسمى آيات التهنئة والتبريك لجلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمين وعموم الأسرة الأردنية، متمنيا بهذا اليوم المبارك للجميع عامًا مليئا بالمسرّات والخيرات.