لبنان بين مطرقة الأزمة الاقتصادية وسندان فيروس كورونا

مسيحيو دوت كوم

نشرت صحيفة الرأى الأردنية رسم كاريكاتير يسلط الضوء على الازمة الطاحنة التى يشهدها لبنان منذ أشهر عديدة أزمة اقتصادية وسياسية انعكست على واقع معيشة الناس اليومية زادها سوءا انتشار فيروس كورونا.


ويسلط الكاريكاتير الضوء على الوضع الصعب الذى تعيشه لبنان، لمواجهة هذه الأزمة الخانقة وقدّرت الحكومة اللبنانية فى خطّتها الإصلاحية فى نيسان أبريل 2020 سعر صرف الدولار غير الرسمى أو فى السوق السوداء بحوالى 4,400 ليرة لبنانية.

ولكن التدهور يستمر إلى اليوم وأشارت بعد التقارير إلى وصول سعر صرف الدولار إلى ما يقارب 7,000 ليرة لبنانية أى أكثر من أربعة أضعاف السعر الرسمي. 

وبالنتيجة تتوقع الحكومة اللبنانية زيادة نسبة الفقر من 48% فى نيسان 2020 إلى حدود 60% فى نهاية هذا العام. فكيف يواجه العمال والعاملات اللبنانيين وكذلك الأجانب هذه الظروف المعيشية الصعبة؟