بريطاني يبلغ 100 عام جمع الملايين للعاملين الصحيين على جبهة كورونا يصاب بالفيروس

أ ف ب

أفادت عائلة البريطاني توم مور البالغ 100 عام والذي حقق شهرة واسعة بعد جمعه الملايين لصالح العاملين الصحيين الذي يكافحون فيروس كورونا، أنه أُدخل الأحد الى المستشفى بعد مضاعفات ناتجة عن إصابته بكوفيد-19.



وتمكن مور من جمع ملايين الجنيهات من التبرعات فقط من خلال التجول في حديقته، ثم حقق انجازا آخر عندما أصبح أول معمّر يتصدر قوائم أكثر الاغاني انتشارا في بريطانيا عندما سجّل أغنية "لن تمشي وحدك أبدا" بصوته.

وقالت ابنته هانا إنغرام-مور على تويتر "خلال الأسابيع القليلة الماضية كان يُعالج من التهاب رئوي، وفي الأسبوع الماضي أصيب بكوفيد-19". 

وأضافت "كان برفقتنا في المنزل اليوم عندما احتاج الى مساعدة إضافية للتنفس"، مشيرة الى أنه "يعالج في جناح عادي وليس في قسم العناية المركزة".

وأدخل مور الى مستشفى في بدفورد في وسط بريطانيا. ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" عن عائلته قولها انه لم يتلق اللقاح بعد بسبب الالتهاب الرئوي الذي يعاني منه.

وجمع مور، الذي خدم ضمن الجيش البريطاني في الهند خلال الحرب العالمية الثانية، نحو 33 مليون جنيه استرليني (45 مليون دولار) لصالح موظفي الخدمة الصحية الوطنية "ان اتش اس" الذين يكافحون تفشي فيروس كورونا.

وجاء جزء من التبرعات بعد اعلانه انه سيلف حديقته سيرا بمساعدة عكاز لمئة مرة قبل عيد ميلاده المئة في 30 نيسان 2020، وحينها تم منحه رتبه كولونيل فخرية.

بعدها سجل "لن تمشي وحدك"، وهي أغنية أميركية تعد بمثابة نشيد لنادي ليفربول، فاحتلت المراتب الأولى في لوائح الأغاني الأكثر انتشارا في بريطانيا.

والأحد خصص رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون تغريدة لمور قال فيها "لقد ألهمت الأمة بأجمعها، ونحن جميعا نتمنى لك شفاءً تاما".

ومور، الذي يعرف باسم "الكابتن توم"، حصل على لقب سير من الملكة اليزابيث في تموز ليصبح مصدر إلهام في دولة هي الأكثر تضررَا في اوروبا من حيث عدد الوفيات بكوفيد-19 الذي بلغ أكثر من 106 آلاف حالة.