رئيس الوزراء يحضر المباراة النهائية لمونديال كأس العالم لليد للرجال ويشهد حفل تسليم كأس وجوائز البطولة

مسيحيو دوت كوم
مدبولى: مصر استطاعت تنظيم بطولة العالم لليد بنجاح ملحوظ في وقت لا تزال جائحة "كورونا" تفرض قيودا على حركة ونشاط البلدان حول العالم

حسن مصطفى: نجحنا في تنظيم البطولة لقد كانت " سيمفونية ناجحة" حظيت برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي      
حضر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، المباراة النهائية لمونديال بطولة كأس العالم لليد  للرجال "مصر ٢٠٢١" في نسختها السابعة والعشرين بين منتخبي الدنمارك والسويد المٌقامة في الصالة المغطاة باستاد القاهرة، بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، والدكتور هشام نصر،  رئيس الاتحاد المصري للعبة، وأعضاء اللجنة المنظمة، كما حضر المباراة الختامية عدد من الوزراء،  ومحافظ القاهرة، وسفيرا الدنمارك والسويد.

وقام رئيس الوزراء بتسليم كأس البطولة لفريق الدنمارك الفائز بالمركز الأول بمشاركة رئيس الاتحاد الدولي للعبة، إضافة إلى تسليم راية تنظيم المونديال في نسخته الـ 28 إلى مسئولي دولتى السويد وبولندا، المزمع استضافة المونديال بهما عام 2023.

وقال رئيس الوزراء إن مصر استطاعت تنظيم بطولة العالم لليد رجال بنجاح ملحوظ، في وقت لا تزال جائحة "كورونا" تفرض قيودا على حركة ونشاط البلدان حول العالم، مضيفا: لقد كنا أمام اختبار حقيقي، استطعنا اجتيازه بتفوق، وشهدت لنا بذلك بعثات الدول المشاركة في البطولة.

وأشاد الدكتور مصطفى مدبولي بالأداء القوي المُشرف للمنتخب الوطني المصري لكرة اليد الذي أبهر العالم بجسارته أمام منافسيه، قبل أن يخرج من دور الثمانية أمام الدنمارك، حامل اللقب، بنتيجة 38-39. 

وشهدت مراسم توزيع جوائز البطولة تسليم الميداليات الذهبية وكأس البطولة لصاحب المركز الأول، والميداليات الفضية للمركز الثاني، والبرونزية لمنتخب إسبانيا الذي حل في المركز الثالث بعد تغلبه على منتخب فرنسا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، علاوة على الكلمات الرسمية ورفع أعلام المنتخبات أصحاب المراكز الثلاثة الأولى، وتسليم راية تنظيم النسخة القادمة إلى السويد وبولندا، وخلال حفل الختام وتوزيع الجوائز، تم عرض فيلم تسجيلي قصير تضمن أبرز اللقطات التي تم التقاطها خلال البطولة. 

يذكر أن بطولة العالم لكرة اليد انطلقت فعالياتها يوم 13 يناير الماضي بحضور السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، واحتضنت منافساتها الصالة المغطاة بهيئة استاد القاهرة الدولي، والصالة المغطاة بمدينة السادس من أكتوبر، والصالة المغطاة بالعاصمة الإدارية الجديدة، والصالة المغطاة ببرج العرب بالإسكندرية، ولاقي تنظيم البطولة على أرض مصر في ظل تحدي تداعيات كورونا، إشادة واسعة من المنتخبات وجميع الوفود المشاركة.

من جانبه، قال الدكتور حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد: نجحنا في تنظيم البطولة، لقد كانت " سيمفونية ناجحة"، حظيت برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية،  وهنأ فريق الدنمارك على فوزه بالبطولة، كما توجه بالشكر والتقدير لحكومة الدكتور مصطفى مدبولي على قيامها بتنظيم المونديال في هذا الظرف الاستثنائي، وقدم شهادة تقدير لرئيس الوزراء، وميدالية الاتحاد الدولي لمصر الدولة المنظمة، عرفانا وتقديرا للجهود المبذولة من الوزراء المعنيين لإخراج البطولة بهذا الشكل المشرف.