البابا فرنسيس يبرق إلى الرئيس الإيطالي معزيًا بوفاة سفير إيطاليا في الكونغو

فاتيكان نيوز

بعث البابا فرنسيس برقية إلى الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا معزيا لوفاة سفير إيطاليا في جمهورية الكونغو الديمقراطية لوكا أتّاناسيو وعنصر سلاح الدرك الإيطالي (كارابينييري) فيتوريو ياكوفاتشي في اعتداء الاثنين 22 شباط على قافلة أممية لحفظ السلام.

وأعرب قداسته في البرقية عن حزنه لدى تلقيه نبأ الهجوم الذي أسفر أيضًا عن مقتل السائق مصطفى ميلامبو، كما وأعرب عن تعازيه لعائلتَي الضحايا وللسلك الدبلوماسي الإيطالي وسلاح الكارابينييري لفقدان مَن وصفهما قداسة البابا بخادمَي السلام والقانون. 

وذكَّر من جهة أخرى بالشهادة المثالية للسفير الإيطالي الشاب وبميزاته الإنسانية والمسيحية مضيفا أن أتّاناسيو كان يسعى دائما إلى نسج علاقات أخوية وقلبية تتميز بالهدوء والوفاق في هذا البلد الأفريقي. 

أشاد البابا فرنسيس أيضا بعنصر سلاح الدرك البالغ من العمر ثلاثين عاما فوصفه بالخبير والسخي في خدمته مذكرًا بأنه كان يوشك على تأسيس عائلة.

وختم البابا فرنسيس برقية التعزية الموجهة إلى رئيس الجمهورية الإيطالية سيرجو ماتاريلا مؤكدًا صلاته من أجل الراحة الأبدية لهاذين الابنين النبيلَين للأمة الإيطالية.

ودعا إلى الثقة في عناية الله الذي لا يضيع في يديه ما يتم القيام به من خير، خاصة حين يتأكد هذا العمل بالمعاناة والتضحية. ثم منح بركته للرئيس ولأقارب وزملاء الضحيتين وكل مَن يبكون بسبب هذه الخسارة.