بعد الانقلاب.. تويتر "ممنوع" في ميانمار

وكالات 

دان تويتر، السبت، منع المستخدمين في ميانمار من دخول منصته في إطار حملة ضد واسعة النطاق لوسائل التواصل الاجتماعي في هذا البلد الذي شهد انقلابا عسكريا قبل أيام.


وقال متحدث باسم منصة التراسل العملاقة إن هذه الخطوة "تقوض النقاش العام وحق الناس في إسماع أصواتهم"، بحسب ما نقلت "فرانس برس".

وأضاف: "سنواصل الدعوة إلى إنهاء عمليات الحظر المدمرة التي تقودها الحكومة".

وفي وقت سابق أكدت "تلينور"، احدى الشركات الرئيسية التي تزود خدمة الإنترنت في ميانمار، أن السلطات أمرت بحظر موقعي تويتر وإنستغرام "حتى إشعار آخر" الجمعة.

واعتقلت زعيمة ميانمار سو كي والرئيس وين مينت في مداهمات نفذها الجيش فجر الاثنين. وأبلغت شبكة مراقبة الإنترنت "نتبلوكس" أيضا عن تشويش على خدمات تطبيق "واتساب".