مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف إطلاق النار في مناطق النزاعات لإجراء التطعيم ضد كورونا

نوفوستي

أكدت البعثة البريطانية لدى الأمم المتحدة، أن مجلس الأمن الدولي تبنى قرارًا يطالب بوقف إطلاق النار في مناطق النزاعات من أجل إجراء حملات آمنة للتطعيم ضد فيروس كورونا.

وجاء في القرار، التي طرحته بريطانيا التي تترأس مجلس الأمن حاليًا، أن المجلس يطالب "بوقف العمليات القتالية في جميع المناطق فورًا"، وضمان كافة الأطراف هدنة إنسانية ثابتة وطويلة الأمد للمساعدة في نقل وتوزيع اللقاحات المضادة لكوفيد-19 في مناطق النزاعات بشكل آمن.

كما يدعو مجلس الأمن إلى توفير الظروف لوصول الكوادر الطبية والمعدات إلى جميع المناطق لإجراء حملة التطعيم، ويطالب الأطراف المشاركة في النزاعات بتأمين سلامة الكوادر الطبية.

وأشار مجلس الأمن إلى أن الهدنة الإنسانية لا تشمل العمليات العسكرية ضد التنظيمات الإرهابية مثل "داعش" و"القاعدة" و"جبهة النصرة" والتنظيمات المرتبطة بـ"القاعدة" أو "داعش" وغيرها من المنظمات المدرجة على قوائم الإرهاب الأممية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد تبنى في تموز 2020 قراره رقم 2532، دعما لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى وقف جميع العمليات القتالية خلال فترة انتشار وباء فيروس كورونا.