الكنائس الكاثوليكية تدين أعمال التخريب المتكررة على دير الكنيسة الرومانية في القدس

مكتب إعلام البطريركية اللاتينية

أشعل مجهولون النار في مدخل دير الكنيسة الرومانية في القدس، الاثنين 1 آذار 2021، بالقرب من الحي اليهودي الأرثوذكسي. 

ولكن بحمد لله، نجح الكاهن المحلي بإخماد النار بسرعة. هذا هو التخريب الرابع في شهر الذي يستهدف ذات الدير، ويعتبر اليهود المتزمتين المعتدين المحتملين.

نحن، الكنائس الكاثوليكية، نتحّد مع الكنائس الأرثوذكسية وجميع الكنائس الأخرى في القدس، وندين بشدة مثل هذه الأعمال التخريبية التي لا تُسيء إلى حياة المسيحيين فحسب، بل تسيء أيضًا إلى العديد ممن لا يزالون يؤمنون بالحوار والاحترام المتبادل. هذه الأعمال، في الحقيقة، تتعارض مع روح التعايش السلمي بين مختلف الجماعات الدينية في المدينة.



يجب على جميع السلطات السياسية والدينية في المدينة أن تتّحد لإدانة هذه الأعمال التي تكررت في الأشهر الأخيرة في القدس، ولهذا السبب نطالب السلطات الأمنية الإسرائيلية بالتحقيق في هذه الحوادث بجدية وتقديم المعتدين إلى العدالة.

تثبت هذه الأعمال والأسباب المحتملة التي تقف وراءها مرة أخرى أنه من الضروري والمُلح العمل للتأكد من أن جميع المؤسسات التعليمية في الدولة تقوم بتثقيف طلابها حول التسامح واحترام الأديان والأعراق والشعوب الأخرى. 

ندعو الله تعالى أن يمنح الحكمة لجميع البشر ليتعلموا أن يعيشوا جنبًا إلى جنب باحترام لكرامة وحقوق بعضهم البعض.