ميركل تعلن "سببا غريبا" لصعوبة مواجهة كورونا

وكالات

ألقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل باللوم على الصعوبات التي تواجه بلدها خلال جائحة فيروس كورونا – من بطء طرح اللقاح إلى قواعد الإغلاق المتكررة – على سبب غير متوقع، يتمثل في "الميل نحو الكمال"، ودعت إلى مزيد من المرونة لمعالجة الزيادة الأخيرة في حالات الإصابة.

وفي مقابلة تلفزيونية نقلتها "أسوشيتد برس" عن محطة "إيه آر دي" العامة مساء الأحد، أقرت ميركل بأن حكومتها ارتكبت أخطاء، بما في ذلك خطط إغلاق في عيد الفصح.

كما أعربت الزعيمة عن إحباطها من تصرفات بعض حكام الولايات في ألمانيا، ومن ضمنهم أعضاء من حزبها، الذين قاوموا قيودا أكثر صرامة كانوا قد وافقوا عليها سابقا.

لكن ميركل، التي لن تترشح مرة أخرى في الانتخابات في سبتمبر، قالت إنها تلتزم بتعهدها بتقديم لقاح لكل شخص بالغ بحلول نهاية الصيف، وأصرت على أن ألمانيا "لا تزال في وضع جيد" مقارنة مع معظم جيرانها.

وأضافت "ربما نكون منشدين للكمال على نحو مفرط في بعض الأحيان ونريد أن نفعل كل شيء بشكل صحيح، لأنه من الواضح أن كل من يرتكب خطأ يواجه دائما قدرا كبيرا من النقد الشعبي".