ديفيس أول لاعب كرة قدم سفيرًا للأمم المتحدة لمساعدة اللاجئين

أ ف ب

أصبح الدولي الكندي الشاب ألفونسو ديفيس ظهير أيسر بايرن ميونيخ بطل المانيا الاربعاء أول لاعب كرة قدم تعيّنه منظمة الامم المتحدة سفيرًا خاصًا لمساعدة اللاجئين.



وتم تعيين ابن العشرين عامًا الذي وُلد في مخيم للاجئين في غانا قل ان يهاجر الى كندا، سفيرًا للنوايا الحسنة في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وقال ديفيس في بيان على الموقع الرسمي للنادي البافاري "تجربتي الخاصة تجعلني أرغب في التحدث نيابة عن اللاجئين ومشاركة قصصهم والمساهمة في إحداث فارق".

تابع "يحتاج اللاجئون الى دعمنا للبقاء على قيد الحياة، ولكن أيضًا الحصول على حق التعليم وممارسة الرياضة، لكي يتمكنوا من إظهار إمكاناتهم وتحقيق النجاح".


بدأ ديفيس دعم المنظمة الدولية في عام 2020 عندما شارك في بطولة كرة قدم عبر البث التدفقي. وساهم الشهر الفائت في حملة أطلقتها الحكومة الكندية للترويج لحق اللاجئين بالتعليم على مستوى عالٍ.

ويغيب ديفيس الذي حقق سداسية تاريخية مع بايرن ميونيخ الموسم الماضي عن المواجهتين المقبلتين لفريقه في البوندسليغا بعد طرده في الفوز برباعية نظيفة على كولن نهاية الاسبوع الفائت.