كيف تختلف إجراءات التعامل مع الموجة الثالثة من تفشي فيروس كورونا بين الدول الأوروبية؟

فرانس24

بينما تواجه أوروبا موجة ثالثة من تفشي فيروس كورونا، تباينت الإجراءات التي اتخذتها دول القارة العجوز للتعامل مع الجائحة، ففي فرنسا، فرض حجر صحي في باريس وضواحيها، ولكنه أقل تشددا من المرات السابقة، وقواعده معقدة.



أما في بريطانيا فيبدو أن الأمور تسير باتجاه تخفيف القيود بعد تركيز الحكومة على اللقاحات وإعلانها عن تطعيم نصف السكان البالغين بالجرعة الأولى من اللقاح. 



وتواجه ألمانيا ارتفاعا كبيرا في أعداد الإصابات خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة، على الرغم من إجراءات الحجر نصف اليومية، التي بدأت العام الماضي.