وفيات السلط.. حكومة الأردن تقر بالمسؤولية وتعلن الطوارئ

سكاي نيوز عربية

أقر رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، السبت، بمسؤولية حكومته "الكاملة" عن حادثة وفاة 6 مرضى من المصابين بفيروس كورونا في مستشفى السلط الحكومي نتيجة انقطاع الأوكسجين عن غرف العناية المركزة.



وقال الخصاونة في مؤتمر صحفي، إن "الحكومة تتحمل المسؤولية الكاملة عما حدث، ونحن بانتظار التحقيقات". ونقل الخصاونة عن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، تأكيده أن "ما حدث خطا جسيم غير مبرر وغبر مقبول".

وأضاف: "وجهنا بإعلان حالة الطوارئ القصوى في كل المستشفيات". وأعلن رئيس الوزراء الأردني عن إقالة وزير الصحة الأردني نذير عبيدات.

وكان مستشفى السلط الحكومي قد شهد السبت وفاة 6 مرضى من مصابي كورونا بسبب انقطاع الأوكسجين، في حين دعا مجلس النواب إلى جلسة طارئة غدا الأحد لمناقشة الحادثة.


وقال رئيس الوزراء الأردني: "ما حدث في مستشفى السلط أمر جلل ولا يمكن تبريره".

وأضاف انه تمت "إقالة وزير الصحة (نذير عبيدات) ومدير مستشفى السلط وإيقاف مدير صحة البلقاء عن العمل لحين استكمال إجراءات التحقيق".

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، قد توجه إلى مستشفى السلط الحكومي، الذي شهد السبت وفاة 6 مرضى من مصابي كورونا بسبب انقطاع الأوكسجين.


واستمع ملك الأردن من المسؤولين في مستشفى السلط إلى تفاصيل الحادثة التي وقعت في المستشفى الذي يرقد فيه نحو 200 مريض، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أردنية.

وقرر رئيس مجلس النواب المحامي عبد المنعم صالح العودات، دعوة المجلس لجلسة طارئة صباح يوم غد الأحد، لمناقشة أسباب وتداعيات حادثة انقطاع الأوكسجين في مستشفى السلط الجديد.