روسيا: هذا سبب "عرض المحادثات" على بايدن

وكالات

قال الكرملين، الجمعة، إن الهدف من عرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الاتصال هاتفيا بنظيره الأميركي جو بايدن، هو "إنقاذ العلاقات والحفاظ عليها"، وذلك بعد التصريحات المثيرة للجدل التي أطلقها الأخير بحق بوتن، واصفا إياه بـ"القاتل".



وفي وقت سابق، الجمعة، أوضح المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن موسكو "تطمح دائما للأفضل لكنها تستعد للأسوأ"، وذلك بعد يوم من تأكيد بوتن على أنه يجب أن يجري محادثات عبر الإنترنت مع بايدن "في الأيام المقبلة".

وأشار بيسكوف إلى أن عرض الرئيس الروسي لإجراء محادثات "لا يزال قائما"، منوها إلى أن ذلك يمكن أن يتم "في أي وقت ملائم لبايدن".


وفي الوقت نفسه، شدد الكرملين على أن "العرض (لإجراء محادثات) لن يظل مطروحا للأبد". وتأتي هذه الأحداث، في ظل استمرار تراجع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إلى أدنى مستوياتها بعد الحرب الباردة.