"منشأ كورونا".. علماء يستبعدون فرضية تسرب الفيروس التاجي

وكالات

من المتوقع أن تصدر منظمة الصحة العالمية، الأسبوع القادم، التقرير الذي ينتظره العالم، حول أصل فيروس كورونا المستجد.



وكان فريق دولي من العلماء قد سافر إلى ووهان في الصين، حيث سجلت أول إصابة بـكوفيد-19، لإجراء تحقيق في مصدر الفيروس التاجي الذي اجتاح العالم.

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فإن فريق العلماء أشاروا إلى أنهم توصلوا إلى نتائج جيدة فيما يتعلق بجمع المعلومات، وخصوصا تلك المرتبطة بسوق ووهان للمأكولات البحرية.

وتثير مسألة أصل الفيروس "سارس-كوف-2" انقساما بين العلماء، حيث ذهب فريق إلى فرضية انتقاله من الحيوانات إلى البشر أواخر 2019، انطلاقا من سوق ووهان للمأكولات البحرية.


ويذهب فريق آخر إلى القول، بأن الفيروس ربما يكون قد جاء من معهد ووهان لعلم الفيروسات، الواقع قرب السوق المذكور.

وتعليقا على فرضية انتشار الفيروس من معهد ووهان، قال ليانغ وانيان، رئيس الفريق الصيني في فريق الخبراء المشترك بين منظمة الصحة العالمية والصين، في مقابلة هذا الأسبوع، إن نظرية تسرب الفيروس من المختبر لم تعد قيد التحقيق كاحتمال.

وأضاف ليانغ لصحيفة "غلوبال تايمز": "هناك احتمالات مختلفة لأصل الفيروس. خلال هذه الدراسة المشتركة، زار خبراؤنا مركز مقاطعة هوبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، ومركز ووهان للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، ومعهد ووهان لعلم الفيروسات، ومعاهد أخرى ومختبرات السلامة الحيوية، كما أجروا مقابلات صريحة وعميقة مع خبراء من تلك المؤسسات".


وتابع قائلا: "بعد زياراتهم الميدانية ودراستهم، اتفق فريق الخبراء بالإجماع على أنه من المستبعد للغاية أن يكون الفيروس قد تسرب من المختبر".

واختتم حديثه بالقول: "مهام تعقب مصدر الفيروس في المستقبل لن تركز بعد الآن على هذه المواقع، ما لم يكن هناك دليل جديد".