البابا فرنسيس يقدم معدات طبيّة لأرمينيا لمكافحة وباء فيروس الكورونا

فاتيكان نيوز

بارك السفير الفاتيكاني في أرمينيا رئيس الأساقفة خوسيه أفيلينو بيتنكور، برفقة مدير المستشفى الكاثوليكي "أم الفادي" في بلدة أشوتسك الأرمينية، ومشاركة جماعة الأرمن الكاثوليك في يريفان، بعض الإمدادات الطبية لرعاية المرضى الذين يعانون بسبب وباء فيروس الكورونا، قدّمها البابا فرنسيس.

فبعد الاحتفال بقداس الأحد الموافق 25 نيسان الحالي، في كنيسة الأرمن الكاثوليك في كاناكار، تم تدشين سيارة إسعاف جديدة مجهزة بأحدث المعدات الطبية المتنقلة ووحدات طوارئ ضد فيروس الكورونا. 

كما تم تقديم معدات طبية إضافية لاختبار وعلاج العديد من المرضى المصابين بفيروس الكورونا لمديرية الصحة الكاثوليكية. وكان المستشفى قد تلقى أجهزة تنفُّس من تقدمة كاريتاس جورجيا وكاريتاس أرمينيا بداية العام الفائت.

وبحسب ما أشار له موقع ’فاتيكان نيوز‘ فقد تم تسهيل وصول المعدات الجديدة من خلال العمل المشترك بين جمعيّة الـ"السامري الصالح" التابعة للدائرة الفاتيكانيّة التي تُعنى بخدمة التنمية البشرية المتكاملة والسفارة البابويّة في أرمينيا. 

وتعتبر هذه الجمعيّة إحدى المؤسسات الكاثوليكية المعروفة التي تعتني بالاحتياجات الإنسانية، إلى جانب العديد من المؤسسات الكنسيّة.

يُشار إلى أن مستشفى "أم الفادي" في بلدة أشوتسك يُدار من قبل آباء القديس كاميلو دي ليليس، الذين ومنذ أكثر من 25 سنة يعتنون بتفانٍ بالمرضى في منطقة جنوب القوقاز ويساعدونهم. ويوفر المستشفى ويضمن الرعاية الصحية بتكلفة رمزية للقادرين على الدفع، وإلا فإنه يقدم خدمته بمجّانيّة كاملة.