الرئيس العراقي برهم صالح يتسلم رسالة خطية من قداسة البابا فرنسيس

وكالات

استقبل رئيس الجمهورية العراقية الدكتور برهم صالح، أمس الثلاثاء، في قصر السلام ببغداد، سفير دولة الفاتيكان لدى العراق المطران ميتجا لسكوفار.

وفي مستهل اللقاء، نقل السفير تحيات الحبر الأعظم إلى الرئيس العراقي، حيث سلّمه رسالة خطية من قداسته عبّر فيها عن شكره وامتنانه للشعب والحكومة العراقية على حفاوة الاستقبال والتحضيرات التي جرت خلال زيارته للعراق، مؤكدًا أن العراق بحضارته وتاريخه وثقافته قادر على أن يلعب دورًا مؤثرًا في القضايا الإقليمية والدولية.

وأشار إلى أن تنوعه الثقافي والديني والعرقي عناصر قوّة إضافية له، مؤكدًا دعمه للعراق وشعبه في إرساء الأمن والاستقرار والسلام، فيما حمّل الرئيس برهم صالح، السفير، تحياته إلى قداسة البابا، مشيرًا إلى أهمية الزيارة التي قام بها للعراق وشملت بغداد والنجف وذي قار وأربيل والموصل، مشيدًا بدعمه واهتمامه المتواصل بالعراقيين.

وقال الرئيس العراقي، إن زيارة قداسة البابا، مثّلت رسالة تضامن إنسانية عميقة للشعب العراقي الذي يتطلع لتجاوز الصعاب وإرساء أمنه واستقرار وتعزيز تعايشه بين جميع أطيافه وإشاعة روح التعايش والسلام في البلد وعموم المنطقة، لافتاً إلى اهمية إدامة الحماس وروح التفاؤل التي غمرت زيارة قداسته لدى العراقيين من المسلمين والمسيحيين وكل الطوائف من أجل السلام.