إطلاق سراح ثلاثة من أصل خمسة كهنة وراهبتين اختطفوا في هايتي قبل أيام

أ ف ب

أطلق سراح ثلاثة من أصل خمسة كهنة وراهبتين كاثوليك اختطفوا في هايتي قبل حوالى 10 أيام.

وقال الأب لودجيه مازيل، المتحدّث باسم مجلس الأساقفة الكاثوليك في البلد الفقر الواقع في البحر الكاريبي، إنّ "ثلاثة من السبعة الذين اختطفوا في 11 نيسان أُطلق سراحهم. الفرنسيان لم يطلق سراحهما. ما من علمانيين في عداد المُفرج عنهم".

وفي 11 نيسان تعرّض عشرة أشخاص، من بينهم خمسة كهنة وراهبتان، للخطف في كراو دي بوكيه قرب العاصمة بور أو برنس "بينما كانوا متوجهين لحضور مراسم تسلّم كاهن جديد" مهامه.

والمختطفون هم أربعة كهنة وراهبة هايتيون، وكاهن وراهبة فرنسيان. أما العلمانيون الثلاثة الباقون الذين اختطفوا معهم فهم ثلاثة هايتيين من أفراد أسرة كاهن محلّي. وكان الخاطفون طلبوا فدية مالية بقيمة مليون دولار لإطلاق سراح المخطوفين.

وتشتبه الشرطة في وقوف عصابة "400 ماووزو" المسلّحة الناشطة في المنطقة وراء عملية الخطف.

وفي الأشهر الأخيرة سجّلت عمليات الخطف للحصول على فدية مالية ارتفاعًا في بور أو برنس وفي مناطق أخرى من البلاد ما يؤشّر إلى هيمنة متزايدة للعصابات المسلّحة. 

وكانت السلطات المحلية أعلنت في آذار الفائت حال الطوارئ في بعض أحياء العاصمة ومنطقة أخرى "لإعادة بسط سلطة الدولة" في مناطق تسيطر عليها عصابات مسلّحة.