رغم الشوط السيء.. غوارديولا: مانشستر سيتي أظهر شخصيته

وكالات 

قال الإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي إن إظهار فريقه شخصيته بعد شوط أول سيء كان السبب في قلب تأخره إلى فوز 2-1 على مضيفه باريس سان جرمان في ذهاب دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء.

وتأخر الفريق الضيف بعد 15 دقيقة عندما حول ماركينيوس ركلة ركنية من أنخيل دي ماريا بضربة رأس داخل المرمى.

وبدا باريس سان جرمان أكثر تركيزا وحدة، لكنه فقد هيمنته على المباراة بعد الاستراحة وهز كيفن دي بروين ورياض محرز الشباك ليحقق سيتي انتصاره 18 على التوالي خارج أرضه بجميع المسابقات.

وفي ظل خطورة نيمار وكيليان مبابي في الهجمات المرتدة اتخذ سيتي نهجا حذرا في الوط الأول، وقال غوارديولا إنه لم يلق باللوم على لاعبيه.

وأبلغ مؤتمرا صحفيا "(باريس سان جرمان) فريق يستطيع فعل أي شيء بسبب الكفاءة التي يملكها، ولهذا السبب تلعب بحذر. لا يمكن حسم التأهل في مباراة الذهاب لكن يمكن أن تخسر فرصتك في الذهاب".

وتابع: "قلت للاعبين 'أتفهم ما يحدث، فقد كنت لاعبا. إذا خسرت فهذا هو القدر لكن يجب أن نلعب بأسلوبنا. ما هي هويتنا كفريق عند الاستحواذ على الكرة أو بدونها؟'".

وفهم لاعبو سيتي رسالة مدربهم ولعبوا بشكل أفضل بعد الاستراحة.

وأضاف غوارديولا "كنا أكثر شراسة. في أول 45 دقيقة لعبنا من أجل عدم فقدان الكرة لكن بدون نية للعثور على مساحات. الشوط الثاني كان أفضل في كل الجوانب، لعبنا بشكل أفضل".

ورغم أفضليته قبل مباراة الإياب يعلم غوارديولا أن سيتي يجب أن يقدم أفضل ما لديه يوم الثلاثاء. وقال "نعلم أنه يمكن أن يحدث أي شيء في الإياب".