الإفراج عن باقي المختطفين من الكهنة والراهبات والعلمانيين في هايتي

وكالات

تم إطلاق سراح الإكليروس الكاثوليكي المتبقي الذي اختطف في هايتي الشهر الماضي.

وأعلنت رهبنة آباء القديس جاك عن إطلاق سراح الكهنة والراهبات والعلمانيين، وقالت بأنّ المختطفين لم يصابوا بأذى. 

ولم توضّح ما إذا كان قد تم دفع أي فدية لتأمين الإفراج عن الرهائن. وشكرت الجمعية الرهبانيّة في بيانها سفراء فرنسا والولايات المتحدة "على مساهمتهما الدبلوماسية الرصينة والفعالة".

وفي 11 نيسان الفائت، تعرّض عشرة أشخاص للخطف في كراو دي بوكيه قرب العاصمة بور أو برنس بينما كانوا متوجهين لحضور مراسم تسلّم كاهن جديد مهامه. 

والمختطفون هم أربعة كهنة وراهبة هايتيون، وكاهن وراهبة فرنسيان. أما الأشخاص الثلاثة الباقون الذين اختطفوا معهم فهم ثلاثة هايتيين من أفراد أسرة كاهن محلّي.

وأطلق سراح ثلاثة من أصل خمسة كهنة وراهبتين كاثوليك اختطفوا في هايتي قبل أسبوع. وقد تسببت عملية اختطافهم في تفاقم الغضب في هايتي التي تكافح تصاعد عمليات الخطف الساعية للحصول على فدية ماليّة في خضم أزمتها السياسيّة.