بوريطة يتهم إسبانيا بـ"ازدواجية الخطاب" ويذكر "سبب الأزمة"

وكالات 

قال وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، الخميس، إن الرباط "لا تقبل ازدواجية الخطاب" التي تنتهجها مدريد، مضيفا أنه على بعض الأوساط في البلد الأوروبي أن تقوم بـ"تحديث نظرتها بشأن المغرب"، كاشفا عن "سبب الأزمة" مع إسبانيا.

وأضاف بوريطة، في تصريحات نقلتها وكالة المغرب العربي للأنباء، أنه على مدريد أن تدرك أن "مغرب اليوم ليس هو مغرب الأمس".

وذكر وزير الخارجية المغربي أن "عداء وسائل الإعلام الإسبانية تجاه المغرب المبني على الأخبار الزائفة، لا يمكن أن يخفي السبب الرئيس للأزمة، وهو استقبال مدريد لزعيم البوليساريو بهوية مزورة".

وأضاف أن سفيرة بلاده لدى إسبانيا، التي استدعاها المغرب، "لن تعود ما دامت أسباب الأزمة مستمرة، وهي دخول زعيم جبهة البوليساريو إلى الأراضي الإسبانية في ظروف لا تليق بسيادة القانون، وعدم مثوله أمام القضاء الإسباني".

وتوترت العلاقات، مؤخرا، بين المغرب وإسبانيا، بعدما استقبل البلد الأوروبي زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، إبراهيم غالي، على أراضيها، من أجل العلاج.


وعبر ما يقارب 8 آلاف مهاجر، مؤخرا، صوب مدينة سبتة الخاضعة للإدارة الإسبانية، شمالي المغرب، ثم أعيد أكثر من ثلثي العدد.

وفي وقت سابق، اتهمت الخارجية الإسبانية، المغرب بما وصفته بـ"العداء والمساومة"، في إشارة إلى ما اعتبرته "غض الطرف" عن عبور المهاجرين.