البرتغال تحقق بأزمة "لاعب بورتو الذي سافر وهو مصاب بكورونا"

وكالات 

فتحت السلطات البرتغالية تحقيقا، بعد اشتباه في أن أحد لاعبي فريق بورتو لكرة القدم سافر إلى خارج البلاد في يناير الماضي، رغم ثبوت إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأجرت السلطات عملية بحث ومصادرة في منشآت مملوكة للنادي، الخميس، ضمن تحقيق يتعلق بنتيجة اختبار "كوفيد 19" للاعب.

وقال بورتو إن وفد رسميا موجودا في مقر النادي ومركز التدريب، للحصول على مزيد من المعلومات حول نتيجة اختبار لاعب في الفريق الأول.

ولم يذكر النادي اسم اللاعب، كما لم يكشف أي تفاصيل أخرى.