أساقفة الولايات المتحدة يطالبون بوقف إطلاق النار في الأرض المقدسة

فاتيكان نيوز

أصدرت لجنة العدالة الدولية والسلام التابعة لمجلس أساقفة الولايات المتحدة بيانًا أكدت فيه أن الأساقفة الأمريكيين يعبرون عن حزنهم الشديد حيال التطورات الخطيرة الراهنة في إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وذكر البيان الذي حمل توقيع رئيس اللجنة المطران دايفد مالوي بأنهم رفعوا صوتهم في أكثر من مناسبة لينددوا بأعمال العنف. وأكدوا قربهم من سكان الأرض المقدسة، على أمل أن يسود سلام الرب في المنطقة إلى الأبد.

وتوجه البيان إلى جميع الأطراف المعنية بالصراع المسلح داعين إلى وضع حد لأعمال العنف التي تغذّي الانقسامات ولا تخلّف سوى الدمار. وضم الأساقفة الأمريكيون صوتهم إلى صوت البابا فرنسيس الذي قال كفى للاقتتال، مذكرًا بأن العنف يولد العنف.