مشروع قرار فرنسي لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وغزة

وكالات - مسيحيو دوت كوم

قدمت فرنسا، مساء الثلاثاء، مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي يدعو إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل وغزة، بالتنسيق مع مصر والأردن، بحسب الرئاسة الفرنسية.

وأوضح الإليزيه أنه "خلال لقاء بين الرئيسين الفرنسيين إيمانويل ماكرون والمصري عبد الفتاح السيسي، اللذان انضم إليهما العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عبر رابط الفيديو، اتفقت الدول الثلاث على 3 عناصر بسيطة: إطلاق (الصواريخ). ) يجب أن يتوقف، وحان الوقت لوقف إطلاق النار، وعلى مجلس الأمن الدولي أن يتولى الملف ".

وقالت فرنسا، التي تدعو إلى وقف سريع لإطلاق النار منذ عدة أيام ، إنها تدعم الوساطة التي تقودها مصر.

وتحدث ماكرون ونظيره المصري، الموجود في باريس لحضور قمة حول الاقتصادات الأفريقية، باستفاضة يوم الاثنين حول هذه القضية، وقرروا يوم الثلاثاء طلب دعم الأردن.

كما تحدث الرئيس الفرنسي مع نظيره التونسي قيس سعيد الذي تشغل بلاده حاليا مقعدا في مجلس الأمن.

يأتي الاقتراح الفرنسي في الوقت الذي تمنع فيه الولايات المتحدة اعتماد أي قرار بشأن النزاع من قبل مجلس الأمن الدولي لمدة ثمانية أيام، وفقًا لمصادر دبلوماسية.

صرح السفير الصيني لدى الأمم المتحدة تشانغ جون، الذي يترأس المجلس في مايو، للصحفيين أنه خلال جلسة مغلقة، "تم الاستماع إلى اقتراح قدمه زميلنا الفرنسي في المجلس. أما بالنسبة للصين، فنحن بالطبع ندعم كل الجهود التي تسهل نهاية الازمة وعودة السلام الى الشرق الاوسط ".

وأوضح السفير الصيني أن نصا اقترحته بلاده سابقا مع النرويج وتونس، وأن الولايات المتحدة ترفضه منذ أكثر من أسبوع، لا يزال مطروحًا على طاولة مجلس الأمن.

وفي نهاية عام 2017، تم تقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن بشأن وضع القدس، بعد أن اعترف الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بها عاصمة لإسرائيل.

وكانت الولايات المتحدة قد استخدمت وقتذاك حقها في النقض (فيتو) ضد النص، الذي أرسل لاحقا إلى الجمعية العامة حيث اعتمد بغالبية كبيرة.