جون كيري يشيد بالنداءات العديدة التي أطلقها البابا فرنسيس لصالح البيئة

فاتيكان نيوز

  • في أعقاب لقائه مع البابا فرنسيس في الفاتيكان تحدث مبعوث الرئيس الأمريكي لشؤون المناخ جون كيري عن أبرز التحديات التي تواجهها العائلة البشرية أمام الحالات الطارئة على الصعيد المناخي، مؤكدًا أن البابا يمثل صوت العقل ويتمتع بسلطة معنوية مقنعة.

قال جون كيري إن البابا فرنسيس تمكن من استباق زمنه، لافتًا إلى أن رسالته العامة "كن مسبحاً" تحمل أهمية كبيرة وهي مقنعة جداً على الصعيد الخلقي، وعبر عن ثقته بأن صوت البابا سيرافقنا لغاية انعقاد مؤتمر غلاسكو حول المناخ. 

وشدد المسؤول الأمريكي على ضرورة أن نخوض هذه المعركة جميعاً، كما يتعين على قادة العالم أن يتّحدوا وينبغي على كل بلد أن يلعب دوره في هذا المجال.

وأكد أن ثمة مسؤولية مشتركة ملقاة اليوم على عاتق الجميع، ولا يوجد بلد يمكن أن يعتبر نفسه معفياً من واجب التعامل مع القضايا البيئية مشيرا إلى أن المشاكل المطروحة اليوم أمامنا لا يمكن أن تُحل من قبل بلد واحد، على الرغم من وجود دول مسؤولة أكثر من سواها عن ظاهرة الاحتباس الحراري، في طليعتها الصين والولايات المتحدة والهند وروسيا. 

وأوضح أن الولايات المتحدة مستعدة للعب دورها وتوفير التمويلات اللازمة للحد من انبعاث الغازات، وقد حدد الرئيس بايدن هدفاً ألا وهو خفض انبعاث الغازات بنسبة خمسين أو اثنين وخمسين بالمائة خلال السنوات العشر المقبلة.


تابع مبعوث الرئيس الأمريكي لشؤون المناخ حديثه لموقع فاتيكان نيوز الإلكتروني مؤكدا أن الأهداف طموحة لكن تحقيقها ممكن، وعلى الناس أن يُدركوا هذا الأمر. 

وقال: باستطاعتنا أن ننعم بهواء أنظف وبصحة أفضل، باستطاعتنا الحد من الأمراض السرطانية. وأكد كيري أنه بإمكننا أن نعتمد على الطاقة المتجددة والمستدامة. 

كما أن توفير هذه الطاقة البديلة يولد ثروات باستطاعتنا الإفادة منها، لكن على الجميع أن يساهموا في هذه العملية.

في سياق حديثه عن سبل تعزيز التعاون بين الولايات المتحدة والكرسي الرسولي في مجال السعي إلى اقتصاد عالمي إيجابي، والتصدي لظاهرة التبدل المناخي شاء المسؤول الأمريكي أن يشدد على أن البابا فرنسيس يتمتع بصوت قويّ في هذا العالم، إن لم يكن الأقوى على الإطلاق. 

وأشاد بالنداءات العديدة التي أطلقها فرنسيس داعيا الأشخاص إلى أن يخطوا خطوة إلى الأمام ويتحملوا مسؤولياتهم من أجل حماية الخلق. وقال إن هذه هي الرسالة التي يحملها البابا وباستطاعته أن يحرك الضمائر ويشجع الأشخاص على الحوار وعلى الحسّ بالواجب المشترك. 

كما بإمكان البابا أن يحمل مواطني مختلف البلدان على التوجه إلى حكوماتهم ومطالبتها بأن تفعل ما ينبغي فعله من أجل حماية كوكب الأرض.

وختم كيري حديثه لموقع فاتيكان نيوز معربًا عن قناعته بأن البابا سيقود الخطوات نحو الأهداف المنشودة وسيحاكي حس الواجب لدى الجميع على الرغم من الانقاسامات في العالم.