البطريرك ساكو في عيد القديسة ريتا: القضية الفلسطينية جرح عميق في ضمير دول العالم

إعلام البطريركية الكلدانية

 ترأس البطريرك الكلداني الكاردينال لويس روفائيل ساكو، مساء السبت 22 أيار 2021، القداس الاحتفالي بعيد القديسة ريتا، في كنيسة سلطانة الوردية في الكرادة. 

عاونه  فيه الأسقف المعاون المطران روبرت جرجيس والأب حنا قلّو  وحضره جمع غفير من المصلين.

وطلب غبطته في العظة الصلاة من أجل ضحايا الحرب الإسرائيلية- الفلسطينية الأخيرة. وقال: "إنّ القضية الفلسطينية جرح عميق في ضمير دول العالم. 

فلا بدّ من إيجاد حل عادل وشامل حتى تعيش شعوب المنطقة في حالة من الأمان والسلام والاستقرار. الحرب لا تحل المشكلة، بل طريق الحل يمر عبر الحوار الشجاع والمسؤول. تكفينا حروب عبثية في المنطقة!".


وأشار إلى القديسة ريتا التي عاشت أوقاتًا صعبة مع زوجها، خشن الطباع والمائل إلى العنف والانتقام، لكنه لم يخطر ببالها الانفصال عنه (كما يفعل بعض المتزوجين اليوم  بطلب البطلان لأبسط الاسباب وقد غدا موضة)، بل عرفت هذه السيدة إيمانها الراسخ وصلاتها ووداعتها ولطفها وصبرها أن تغيّر زوجها وظروفها ومصابها الأليم بإيجابية وفرح.

وقال: "قتل زوجها في ظروف مؤلمة، وتوفي ولداها ولم تستسلم للإحباط والكآبة، بل انخرطت ريتا في الحياة الرهبانية وكرست نفسها للصلاة والنمو الروحي والإنساني.

إنها مثال لنا نحن الذين نمرّ أيضًا بظروف صعبة ومليئة بالتحديات.. أحثكم على أهمية التمسك بالإيمان والصلاة وعلى ممارسة المحبة الداخلية والصبر لتعيشوا بسلام وهدوء مثل القديسة ريتا".