البطريرك بيتسابالا يمنح رتب القراء ويفتتح الموقع الإلكتروني للمعهد الإكليريكي

المعهد الإكليريكي - تصوير: فادي عبدربه

ترأس البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، يوم الأحد الموافق 2 أيار 2021، صلاة الغروب الأولى لعيد القديس يعقوب الرسول، أول أسقف على القدس.

وذلك في كنيسة المعهد الإكليريكي البطريركي في بيت جالا، وقام خلالها بمنح رتبة القارئ للإكليريكيين: عبد الله الياس دبابنة، ويوسف غسان إبراهيم، وباسل حنا برانسي، وسط أجواء روحيّة وعائليّة مميزة.

وشارك في الصلاة النائب البطريركي في القدس المطران بولس ماركوتسو، والمطران كمال بطحيش، ورئيس المعهد الإكليريكي الأب يعقوب رفيدي، ولفيف من كهنة البطريركيّة وعائلة الإكليريكية البطريركيّة. 

وتركز هذه الرتبة على مركزية كلمة الله في حياة الإكليريكي وفي حياة كل مكرس وكل مؤمن. كما تدعوه لجعل كلمة الله تلمس كل حواسه: يقرأ الكلمة، يتأمل بها، يتذوقها، يعلنها بفمه، ويعيشها بحياته.

وتعتبر الرسامات الصغرى (ارتداء الثوب والقارئ والشدياق) والكبرى (الشماسية والكهنوت) في الاكليريكية مصدر عزاء روحي كبير لعائلة الاكليريكية، وخاصة للمنشئين، الذين يرون ثمرة الجهد والعمل الدؤوب والحب الكبير الذي يزرع من أجل المسيح والكنيسة.



موقع إلكتروني جديد

وخلال الزيارة، قام غبطته بافتتاح موقع المعهد الاكليريكي الالكتروني www.slpj.org.

ففي مسرح كلية الفلسفة واللاهوت، بدأت الاحتفالية بإعلان الإنجيل المقدس من قبل الشماس وجدي سهاونة. ودعا بعدها عريف الحفل الشماس نديم جقمان الأب يعقوب رفيدي، رئيس المعهد، لإلقاء كلمة ترحيبية بغبطة البطريرك، الذي أوضح من خلالها طبيعة الموقع وأهدافه.

وقال: "يأتي هذا الموقع استجابةً لإدراكنا لأهمية وسائل التواصل الاجتماعي في حياة الكنيسة اليوم. هدفنا من هذا الموقع هو التواصل مع الأبرشية بجميع مكوناتها، بالإضافة إلى حث الدعوات الكهنوتية وتشجيعها، والتواصل مع الأصدقاء وعائلات الإكليريكيين والمحسنين إلينا. 

صممنا هذا الموقع ليكون في أربع لغات. في غضون عام، تمكننا من وضع الأساس باللغة العربية، على أن يكتمل المشروع لاحقًا باللغات الإنجليزية والفرنسية والإيطالية. نأمل أن يجلب هذا الموقع الخير الكثير للاكليريكية ولكل من يتابعنا".


وقدّم الشماس لويس سلمان عرضًا تعريفيًا للموقع أبرز خلاله أقسامه ومحتوياته. كما قدّم غبطته هدية رمزية للأستاذ خليل حنضل والأستاذ نيقولا هودلي تقديرًا لجهودهما ومساهماتهما بمتابعة الموقع مع السيد عيسى خليف، المصمم الرئيس.

وانتهت الاحتفالية بكلمة توجيهية من البطريرك بيتسابالا الذي بارك فيها للمعهد موقعه الإلكتروني الجديد، كما شجع على إكمال المشروع باللغات المختلفة، حتى يعبّر بطريقة سهلة وجلية عن الهوية، ويساهم بنقل الرسالة إلى كافة أرجاء الأبرشية، وإلى أصدقاء المعهد في كل ارجاء العالم.