التهاب في عضلة القلب لدى أميركيين شباب حصلوا على لقاح كورونا

وكالات 

أعلنت السلطات الصحية الأميركية إنها تدقق في عدد محدود من التقارير عن إصابات بالتهاب عضلة قلب لدى فئات عمرية صغيرة ممن تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا، مع عدم وجود صلة واضحة مثبتة في الوقت الحالي.

وذكرت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن ثمة "تقارير قليلة نسبيا عن التهاب عضلة القلب" في المقام الأول لدى المراهقين والشباب بعد جرعات من لقاحات فايزر وموديرنا.

وأفاد المصدر أن "معظم الحالات تبدو خفيفة، ومتابعتها جارية"، مضيفا أن الحالات شملت أكثر ذكورا حصلوا على الجرعة الثانية. ولم تنشر الوكالة معلومات مفصلة عند عدد التقارير أو أعمار المتضررين.


وأضافت مراكز السيطرة على الأمراض "في إطار أنظمتنا للمراقبة، لم تختلف معدلات تقارير التهاب عضلة القلب بعد التطعيم عن المعدلات الأساسية المتوقعة".

وبدأت الولايات المتحدة في منتصف الشهر الحالي السماح للأطفال الذين تراوح أعمارهم بين 12 و 15 عاما بالحصول على اللقاح المضاد لفيروس كورونا.