قتلى "كارثة ميامي" في ارتفاع.. و100 في عداد المفقودين

وكالات 

ارتفع عدد ضحايا انهيار برج سكني مؤلف من 12 طابقا في مدينة ميامي الأميركية، إلى 3 أشخاص، فيما لا يزال نحو 100 في عداد المفقودين، بينما يواصل رجال الإنقاذ البحث عن ناجين بين الأنقاض، وفق ما ذكرت قناة "إيه.بي.سي نيوز".

ووافق الرئيس جو بايدن على إعلان حالة الطوارئ في ولاية فلوريدا، وأمر بإرسال مساعدة اتحادية لدعم جهود الولاية في التعامل مع الأمر.

وقال البيت الأبيض، الجمعة: "يخول قرار الرئيس لوزارة الأمن الداخلي والوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ تنسيق كافة جهود الإغاثة من الكارثة".

وتبحث فرق الإنقاذ بين أطنان الأنقاض عن أي ناجين. وقالت السلطات إن الفرق رصدت أصوات طقطقات وغيرها، لكنها لم ترصد أصواتا بشرية قادمة من تحت الأنقاض، بعد ساعات من انهيار جزء كبير من مبنى أبراج "تشامبلين تاورز ساوث" في بلدة سيرفسايد.


ولم يتضح بعد سبب انهيار المبنى الذي شُيد قبل 40 عاما، لكن مسؤولين محليين قالوا إن المبنى كان يخضع لأعمال بناء على السطح وإصلاحات أخرى، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وقالت رئيسة بلدية ميامي-ديد، دانييلا ليفين كافا، الخميس، إن 99 شخصا ما زالوا مفقودين بعد مضي نحو 18 ساعة على انهيار المبنى، وإن كان بعضهم لم يكن في المبنى وقت الانهيار.

وأضافت أنه تم تحديد مكان 102 آخرين و"إعلان أنهم سالمون". وتضم أبراج تشامبلين تاورز ساوث أكثر من 130 وحدة سكنية، من بينها نحو 80 وحدة مأهولة.