"كورونا".. هذه الدولة تحذر من حالات خطيرة بين الأطفال

وكالات

أثارت السلطات الصحية في ماليزيا المخاوف من تزايد أعداد الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا وحالات خطيرة بين الأطفال، بعد أن دفع الارتفاع الكبير في حالات الإصابة البلاد إلى فرض العزل العام على نحو صارم.

وأعلن رئيس الوزراء محي الدين ياسين "إغلاقا تاما" لمدة أسبوعين اعتبارا من الأول من يونيو وحتى 14 من نفس الشهر بعد أن وصلت حالات الإصابة والوفيات اليومية بكوفيد-19 إلى أرقام قياسية مع تحذير الحكومة من أن تفشي المرض قد يكون مرتبطا بسلالات مختلفة من الفيروس أشد عدوى.

وسجلت ماليزيا ثلاث وفيات لأطفال دون سن الخامسة بسبب الفيروس في الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام وهو نفس العدد الذي تم تسجيله طوال عام 2020 بأكمله بحسب مدير عام وزارة الصحة نورهشام عبد الله.

واستلزم الأمر أيضا دخول 27 طفلا بينهم 19 دون الخامسة العناية المركزة في الفترة بين يناير ومايو بعد الإصابة بالفيروس، ارتفاعا من ثماني حالات العام الماضي.


وقال وزير الصحة الماليزي أدهم بابا يوم الاثنين إن 82341 طفلا في المجمل أصيبوا بكورونا بين يناير العام الماضي و30 مايو هذا العام.

وبلغ إجمالي حالات الإصابة في ماليزيا أكثر من 595000 حالة يوم الخميس والوفيات 3096 وهو ثالث أعلى معدل في المنطقة بعد إندونيسيا والفلبين.