أميركا: الحوثيون "يتحملون مسؤولية كبرى" عن الصراع في اليمن

وكالات 

قالت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، إن جماعة الحوثي اليمنية المدعومة من إيران تتقاعس عن السعي للتوصل لوقف لإطلاق النار واتخاذ خطوات نحو تسوية الصراع.

وذكرت الوزارة بعد عودة المبعوث الأميركي الخاص تيم ليندركينغ من المنطقة: "في حين تثير أطراف عديدة مشاكل داخل اليمن، يتحمل الحوثيون مسؤولية كبرى عن رفض المشاركة الدؤوب في وقف إطلاق النار واتخاذ خطوات لحل النزاع المستمر منذ ما يقرب من سبع سنوات والذي تسبب في معاناة تفوق الوصف للشعب اليمني".

وكان ليندركينغ، قد حث في وقت سابق، جماعة الحوثي على التهدئة والمشاركة الجادة في جهود الولايات المتحدة والأمم المتحدة للتوصل لوقف إطلاق النار المطلوب لإنهاء الحرب، وهو هدف وضعته إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن في أولويات سياستها الخارجية.


واقترحت الرياض في مارس وقفا شاملا لإطلاق النار في كل أنحاء اليمن وإعادة فتح الموانئ الجوية والبحرية لدعم جهود إنهاء الصراع.

لكن الحوثيين أصروا على رفع القيود عن ميناء الحديدة، وهو نقطة الدخول التجارية الرئيسية للبلاد والشريان الأساسي لوصول المساعدات، وعن مطار صنعاء قبل أي محادثات عن وقف لإطلاق النار.