البطريرك بيتسابالا لمسيحيي غزّة: لستم وحدكم! تشجّعوا ولا تفقدوا الرجاء

فاتيكان نيوز

"لستم وحدكم! تشجّعوا ولا تفقدوا الرجاء".. هذا هو النداء الذي وجهه البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا، بطريرك القدس للاتين، لمسيحيي غزّة في نهاية زيارة تضامنيّة استمرّت 4 أيام، من الرابع عشر وحتى السابع عشر من حزيران الحالي.

وجاء في مذكرة صادرة على الموقع الإلكتروني للبطريركية اللاتينية شكّلت هذه الزيارة وقفة مهمة التقى خلالها صاحب الغبطة بالعديد من العائلات المسيحية، وزار المدارس والمؤسسات، ومنح أسرار المعمودية والمناولة الأولى والتثبيت لأبناء رعية العائلة المقدسة. 

لذلك، كان الهدف الأساسي للزيارة هو حمل القرب والتشجيع بشكل ملموس للسكان، لأنَّ جماعة غزة تعاني بشكل متزايد بسبب الاشتباكات الأخيرة مع إسرائيل، والتي انفجرت في شهر أيار مايو ولم تنحسر تمامًا بعد. 

ويؤّكد البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا لقد لاحظت التعب، وجراح الحرب ما زالت مفتوحة، ولاسيما تلك النفسيّة. وقد لاحظت أن كلمة "صدمة" تُستخدم كثيرًا، وهو شيء لم أسمعه من قبل: صدمة قوية جدًا.



وبالتحديد قام البطريرك بيتسابالا في 14 حزيران بزيارة المدارس التابعة للبطريركية اللاتينية والمدارس التابعة لراهبات الوردية حيث التقى هناك أيضًا بأهالي العديد من التلاميذ؛ كذلك قام البطريرك بزيارة راهبات مرسلات المحبة اللواتي يعتَنَينَ بالأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والتقى أيضاً بالمستفيدين من مشروع خلق فرص عمل. 

وقد أطلق هذا المشروع البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا نفسه عام 2018 وقد شمل أكثر من 70 شابًا وهم يعملون الآن في مؤسسات دينية، تربوية، اجتماعية وطبيّة وفي مشاريع تنمية، ويساعدهم هذا المشروع على محاربة البطالة التي لم ينزل معدلها في المنطقة باسرها عن الـ40 بالمئة منذ عام 2014.

أما في الخامس العشر من الشهر الحالي قام البطريرك بييرباتيستا بيتسابالا بزيارة الى مركز القديس توما الأكويني الذي يقدم الى الشباب دورات تنشئة في اللغة الإنكليزية، والمعلوماتية وفي إدارة شؤون الموظفين. 


بعدها التقى البطريرك مدرسين وموظّفي وطلاب مدرسة العائلة المقدسة الذين قد اتفق معهم -على ضوء الاحداث الأخيرة– على تخفيض الأقساط المدرسية بنسبة 15% المئة لعام 2020-2021 وتقديم الدعم النفسي قبل بداية العام الدراسي. 

كذلك قامت البطريركية أيضًا بتأمل إيجابي على منصة التنشئة "Edunation" التي اثبتت فعاليّتها في مرحلة الاغلاق الذي سببه وباء فيروس الكورونا.

وفي السادس عشر من حزيران، قام البطريرك بيتسابالا بزيارة بعض العائلات المسيحية المقيمة في قطاع غزة والتي قد تضرّرت من الصراع الذي حدث في الآونة الأخيرة وحمل لها العزاء والصلاة والتشجيع. 


ولمساعدتهم سيتم تقديم جزء من حملة التبرعات للتضامن التي نظّمها البطريرك في 25 أيار الماضي. وفي هذا السياق قال البطريرك بيتسابالا إنَّ النداء الذي أطلقته قد أعطى ثماره وقد جمعنا أكثر من 60 ألف دولار أمريكي. 

وفي ختام زيارته في كنيسة العائلة المقدسة منح بطريرك القدس للاتين الأسرار لـ23 طفلاً: 19 منهم نالوا المناولة الأولى و3 نالوا سرَّ التثبيت فيما مُنح طفل صغير سرّ المعمودية.