مهرجان كان يمنح جودي فوستر سعفة الشرف الذهبية

وكالات

تتسلم الممثلة والمخرجة الأميركية جودي فوستر سعفة الشرف الذهبية في مهرجان كان السينمائي الرابع والسبعين الذي يقام من 6 إلى 17 يوليو المقبل في المدينة الفرنسية، على ما أعلن منظموه الأربعاء.

وأوضح المنظمون أن سعفة الشرف هذه التي سبق أن مُنحَت مثلاً للممثلَين جاين فوندا وجان بول بلموندو والمخرجة الراحلة أنييس فاردا هي بمثابة "تحية لمسيرة فنية مشرقة، ولشخصية نادرة والتزام قوي على تواضعه بقضايا العصر الكبرى".

وستكون الممثلة الحائزة جائزتي أوسكار ضيفة شرف في احتفال افتتاح المهرجان الذي يرأس الأميركي سبايك لي لجنة التحكيم فيه.

ووصف رئيس المهرجان بيار ليسكور جودي فوستر بأنها "صديقة مخلصة للمهرجان"، وقال "إنها تقدم لنا هدية رائعة من خلال الحضور للاحتفال بعودة المهرجان إلى الكروازيت".


واعتبر أن "لا مثيل لهالتها اليوم، فهي تجسد الحداثة والذكاء المُشرق للاستقلال والمطالبة بالحرية".

وكانت فوستر اعتذرت عام 2001 عن عدم ترؤس لجنة تحكيم الدورة الرابعة والخمسين للمهرجان لانشغالها بتصوير فيلم تشويق مع ديفيد فينتشر.

ونقل البيان الصادر عن المهرجان الأربعاء عنها قولها "أشعر بالسعادة لأن مهرجان كان فكّر بي، ويشرفني جداً أن أتمكن من نقل بعض كلمات الحكمة أو سرد بعض المغامرات لجيل جديد من صانعي الأفلام".


وأدت فوستر أدواراً في عدد من أهم الأفلام، منها "تاكسي درايفر" (1976) و"سايلنس أوف ذي لامبس" (1991) وحتى في أفلام ناطقة بالفرنسية التي تتقنها تماماً، منها "لو سان ديزوتر" لكلود شابرول (1984). 

ومن المقرر أن يعلن المهرجان الخميس قائمة الأفلام المدرجة ضمن مسابقته.