بايدن يعلن انتهاء انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان في 31 آب

أ ف ب

على الرغم من التهديدات التوسعية لحركة طالبان في أفغانستان، حدد الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الموافق الخميس 31 آب موعدًا لانتهاء انسحاب قوات بلاده من هذا البلد الآسيوي بعد نحو 20 عامًا على تدخلها.

وقال في كلمة إن واشنطن "حققت أهدافها" في مكافحة التهديد الإرهابي وتجنب المزيد من الاعتداءات عليها، مضيفًا: "نحن ننهي أطول حرب" في تاريخ الولايات المتحدة. 

ولفت إلى أن الولايات المتحدة لم تتدخل في الدولة الآسيوية قبل عقدين "لبناء أمة"، مشددًا على أن تلك "مسؤولية" الأفغان.


كما أعرب الرئيس الأمريكي عن ثقته في الجيش الأفغاني واعتبر أن سيطرة حركة طالبان على البلاد ليست حتمية. وقال للصحافيين "أثق بقدرة الجيش الأفغاني". 

وردًا على سؤال حول ما إن كانت سيطرة الحركة المتمردة على البلاد "حتمية"، أجاب الرئيس "لا ليست كذلك".


وتعهد الرئيس الديمقراطي مواصلة دعم الحكومة الأفغانية وقواتها، قبل أن يؤكد أن آلافًا من المترجمين الأفغان الذين عملوا مع القوات الأمريكية ويواجهون تهديدات من مقاتلي طالبان سيتمكنون من اللجوء إلى الولايات المتحدة. 

وقال "ثمة مكان لكم في الولايات المتحدة، لو اخترتم ذلك"، مضيفًا "سنقف معكم كما وقفتم معنا".