البابا فرنسيس: لتكن الألعاب الأولمبية "علامة أمل" في زمن الجائحة

أ ف ب

أعرب البابا فرنسيس، أمس الأحد، عن أمله في أن تكون الالعاب الأولمبية التي افتتحت الجمعة في طوكيو "إشارة أمل" في زمن جائحة كوفيد-19 التي لا تزال تؤرق العالم.

وقال الحبر الاعظم في ختام صلاة التبشير الملائكي "في زمن الجائحة، لتكن هذه الألعاب إشارة أمل، إشارة أخوية عالمية ضمن روح تنافس صحية".

وأضاف أمام المؤمنين الذين تجمعوا في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان "ليبارك الله المنظمين والرياضيين وجميع من يساهمون في هذه الاحتفالية الرياضية العظيمة".

وانطلقت الجمعة رسميًا الألعاب الأولمبية في طوكيو بعد تأجيلها سنة كاملة بسبب جائحة كوفيد-19، وسط إجراءات وقيود صارمة لمنع تفشي الوباء واجواء ضاغطة.