رحلة الحج المباركة في لبنان والشرق لأيقونة "العائلة المقدّسة للمشيئة الإلهيّة"

المركز الكاثوليكي في لبنان

بمناسبة تكريس الشرق للعائلة المقدّسة، وبمبادرة من اللّجنة الأسقفيّة "عدالة وسلام" بالتعاون مع مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك، ستزور لبنان في رحلة حج مباركة، أيقونة "العائلة المقدّسة للمشيئة الإلهيّة، لتنطلق من لبنان إلى بلدان الشرق الّتي شاركت في قدّاس السلام وفعل التكريس.

وسوف تتولّى اللّجنة الأسقفيّة "عدالة وسلام، بالتعاون والتنسيق مع المركز الكاثوليكي للإعلام، تنظيم زيارة الأيقونة إلى الرعايا المنتشرة على الأراضي اللبنانيّة والّتي ترغب في استقبالها والتبرّك منها.


أيقونة الوحدة

إنّ أيقونة العائلة المقدّسة للمشيئة الإلهيّة هي أيضا" "أيقونة الوحدة"، لأنّها جمعت بين الكنائس في وحدة الشركة والمحبّة، بمجهود اللّجنة الأسقفيّة "عدالة وسلام" بالتنسيق مع اللّجنة اللاّتينيّة في الأراضي المقدّسة.

بروح الأمانة لآباء الكنيسة المارونيّة، على رأسهم مؤسّس لبنان الكبير المكرّم البطريرك الياس الحويّك القائل "إن العائلة هي أساس العمران"، وبروح الأخوّة مع الكنيسة القبطيّة الّتي عرفت معنى هجرة العائلة المقدّسة إلى أرض مصر، ومع الكنيسة الأرمنيّة الّتي عانت ألم الإضطهاد على مثال عائلة الناصرة، تولّى الأب سمير بولس روحانا من كنيسة الروم الملكيّين كتابة الأيقونة المستوحاة من اللّوحة فوق المذبح في كنيسة القديّس يوسف، المبنيّة فوق منجرته وبيته في الناصرة. 


بارك الأيقونة صاحب السيادة المطران موسى الحاج خلال قدّاس "يوم السلام للشرق" الّذي ترأسه صاحب الغبطة البطريرك بييرباتيستا بيزابالا للكنيسة اللاتينيّة في بازيليك البشارة، بعد أن وافق على ترصيعها بذخيرة من مغارة البشارة في الناصرة حيث بشّر الملك جبرائيل سيّدتنا مريم العذراء وتجسّد الكلمة!

إنّ صاحب الغبطة البطريرك يوسف يونان لكنيسة السريان الكاثوليك سيحملها من القدس إلى لبنان، لتسافر في ختام سنة مار يوسف يوم عيد سيدة الحبل بلا دنس، في 8 كانون الأوّل 2021 إلى الفاتيكان حيث سيستقبلها قداسة البابا فرنسيس. 


وذلك بمسعى من صاحب الغبطة والنيافة الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو- بطريرك بابل للكلدان في العراق، الّذي وضع فعل تكريس الشرق للعائلة المقدّسة.