باريس سان جرمان يعلن انضمام أسطورة ريال مدريد الإسباني راموس إلى صفوفه

فرانس24/ أ ف ب

عزز نادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم صفوفه بالمدافع الإسباني سيرخيو راموس لعامين حتى 2023، وفق ما أعلن الخميس.

ويرى مراقبون أن هذا العقد لن يكون ضربة تسويقية فحسب لفريق العاصمة وإنما خطوة لتحقيق طموحه الأكبر بإحراز دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي توج بها الإسباني في أربع مناسبات مع النادي الملكي.

تعاقد نادي باريس سان جرمان الفرنسي لكرة القدم مع أسطورة ريال مدريد الإسباني قلب الدفاع سيرخيو راموس بعقد لعامين حتى 2023، وفق ما أعلن الخميس، ما يجعل نادي العاصمة المغامرة الأخيرة على الأرجح في مسيرة ابن الـ35 عاماً.


وبتعاقده مع لاعب من طراز بطل مونديال 2010 وكأس أوروبا 2008 و2012 الذي يحل في "بارك دي برانس" كلاعب حر بعد انتهاء عقده مع ريال مدريد، يعزز سان جرمان طموحه بتحقيق الحلم الأكبر المتمثل بإحراز دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي توج بها الإسباني في أربع مناسبات مع النادي الملكي.

وكان الإعلان عن التعاقد مع راموس الذي قرر عدم مواصلة مشوار بدأه مع ريال في 2005، متوقعا منذ فترة وحتى أن سان جرمان ارتكب خطأ ليل الأربعاء في موقعه الرسمي حين نشر تصريحا للإسباني عن ارتدائه القميص رقم 4 مع نادي العاصمة قبل الإعلان عن الرسمي عن التعاقد معه، لكنه تدارك الموقف وألغى ما نشره.


والتحق راموس بزملائه السابقين في ريال مدريد حارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس والجناح الارجنتيني انخل دي ماريا،  بانضمامه إلى النادي الباريسي، إضافة إلى الوافد حديثا من إنتر ميلان الإيطالي الدولي المغربي أشرف حكيمي.

ونقل سان جرمان في بيانه عن راموس قوله "إنه تغيير كبير في حياتي. تحد جديد ويوم لن أنساه أبداً".

وتجدر الإشارة إلى أن راموس عانى في الموسم المنصرم من كثرة الإصابات وتحديداً في فخذه الأيمن وربلة الساق اليسرى وكوفيد-19 وأخيرًا في العضلة الخلفية لفخذه الأيسر، ولم يخض سوى 5 مباريات منذ بداية 2021.


 وعلى امتداد الموسم المنصرم  لعب راموس 21 مباراة في مختلف المسابقات، وهو أدنى عدد له من المباريات خلال 15 موسماً قضاها في رحاب النادي. لكنه كان أبرز الغائبين عن  نهائيات كأس أوروبا 2020، حيث تم استبعاده المفاجئ عن القائمة النهائية التي انتهى مشوارها في البطولة القارية الثلاثاء عند الدور نصف النهائي على يد إيطاليا بركلات الترجيح.

 ويحمل راموس الرقم القياسي لعدد المباريات الدولية مع "لا روخا" حيث لعب 180 مباراة، وسجل 23 هدفاً، وهو ثامن أفضل هداف في تاريخ المنتخب.

دافع عن ألوان إسبانيا في أربعة مونديالات و3 نهائيات لكأس أوروبا. كما لعب دورا بارزا في فوز المنتخب بمونديال 2010 في جنوب أفريقيا وبالبطولة القارية عامي 2008 و2012.


ضربة تسويقية أخرى 

ويبدو سان جرمان عازما على استعادة هيمنته المحلية ومحاولة الفوز بلقب دوري الأبطال الذي أفلت منه الموسم قبل الماضي بوصوله إلى النهائي قبل الخسارة أمام بايرن ميونيخ الألماني، وذلك بتعاقده حتى الآن مع راموس، حكيمي القادم من إنتر ميلان مقابل 60 مليون يورو، الهولندي جورجينيو فينالدوم المنتقل اليه بدون مقابل لانتهاء عقده مع ليفربول الإنكليزي.

ويذكر أن نادي العاصمة ضم أيضا لاعب الوسط البرتغالي دانيلو بيريرا بشكل نهائي من بورتو مقابل 16 مليون يورو بعدما لعب في صفوفه معارا في النصف الثاني من الموسم المنصرم، مع توجهه أيضا للتعاقد مع الحارس الدولي الإيطالي جانلويجي دوناروما الذي رفض تجديد ارتباطه بميلان تمهيداً لانتقاله إلى "بارك دي برانس".


وكما فعل بتعاقده مع نجوم كبار آخرين في نهاية مسيرتهم الكروية، مثل الإنكليزي ديفيد بيكهام والبرازيلي داني ألفيش والحارس الإيطالي جانلويجي بوفون أو حتى السويدي زلاتان إبراهيموفيش الذي لا يعرف معنى للتقدم بالعمر، يشكل ضم راموس ضربة تسويقية أخرى لنادي العاصمة ومديره الرياضي البرازيلي ليوناردو ورئيسه القطري ناصر الخليفي.

لكن قيمة راموس ليست للتسويق التجاري وبيع القمصان فحسب، بل بانضمامه إلى ثنائي الدفاع البرازيلي ماركينيوس وبريسنيل كيمبيمبي، سيمنح الإسباني نادي العاصمة بُعداً دفاعياً جديداً وحتى هجومياً نتيجة القدرة الهائلة للاعب إشبيلية السابق على تسجيل الأهداف.


ويبقى الهدف الأساسي حالياً لسان جرمان أن يقنع نجمه الدولي الشاب كيليان مبابي بالبقاء في ظل الحديث عن رفض الأخير لتجديد ارتباطه بالفريق ومساعدته بصحبة النجم الآخر البرازيلي نيمار على تحقيق حلم الفوز بدوري الأبطال بجانب لاعب متخصص تماماً بهذه المسابقة بعدما أحرزها أربع مرات بألوان ريال.