أديان تحتفل بعيدها الـ15، وطبارة تؤكد: مستمرون ضد التطرّف والفساد والإقصاء

أديان

أقامت مؤسسة أديان بمناسبة عيدها الـ 15 احتفالًا أقيم في الباحة الخارجية لفندق بوسانوفا – سن الفيل يوم الأربعاء 25 آب 2021، ضم أعضاء مجلس الإدارة ومن مجلس الأمناء إلى فريق الموظفين وأعضاء من شبكات أديان، وعائلة الشيخ الراحل دانيل عبد الخالق، ومجموعة من الأصدقاء والإعلاميين.

كانت كلمة في المناسبة لرئيسة مؤسسة أديان الدكتورة نايلا طبارة قالت فيها "أؤكد أننا في أديان سنبقى على جهوزية تامة للتحدي وللمعركة: معركة ضد التطرف والفساد والإيديولوجيات الإقصائية والشعبوية والظلم وانتهاك حقوق الإنسان وكرامته؛ معركة من أجل العدالة المجتمعية والحقوق والحريات والتنوع والمواطنة والمساءلة والشفافية. 

نحن مع بعض من أديان وطوائف متنوعة كما ولا دينيين سنبقى رافعين رأسنا وصوتنا لإعلاء هذه القيم، ومهما سيأتي ليغطيها ويحاول طمسها، نؤمن أن البذار التي نزرعها ستظل تنبت وستنتصر".


وأشادت طبارة بالدور التأسيسي للرئيس السابق لأديان الأب فادي ضو، موجهة له الشكر على تعبه ودوره، ومعلنة تسمية قاعة اجتماعات مجلس الإدارة باسمه، وتسليمه درعًا تكريميًا بالمناسبة.

وأعلنت طبارة منح جائزة التضامن الروحي السنويّة للعام 2021 للشيخ الراحل دانيل عبد الخالق، التي قدم لها عضو مجلس إدارة أديان الأب أغابيوس كفوري بكلمة خاطب فيها الشيخ دانيل جاء فيها: "منذ بداية طريقك كنتَ جرأةً وموقفَ حقِّ؛ ما جعل كل من التقاك يثق بك، ويحترم وضوحك ويقدر نيتك الصافية".


"عرفناك في لبنان وخارجه، وجهًا حواريًّا صادقًا، تعتز مؤسسة أديان بأنْ تَعُدَّك جزءًا منها، من خلال انخراطك في منتدى المسؤولية الاجتماعية الدينية، ومن خلال تعليمك في التنشئةَ على الأديان والشأن العام في لبنان". ثم سلمت الدكتورة طبارة الجائزة لزوجة الشيخ الراحل التي كانت لها كلمة مؤثرة.

عقب ذلك كانت كلمة للمدير التنفيذي لأديان الدكتور إيلي الهندي أشار فيها إلى جرأة ومهنية وتفاني المؤسسين الذين جعلوا من أديان مؤسسة قائمة بذاتها لا مجرد مبادرة فردية تتلاشى بغياب الأشخاص.


وجرى عرض مجموعة من الفيديوهات القصيرة التعريفية بنشاطات المؤسسة عقب إنفجار مرفأ بيروت ومشاريعها في لبنان والعراق واليمن، ودور شبكاتها.