في ولاية أميركية.. الحجر أو السجن لـ5 سنوات

وكالات

أصدرت دائرة الصحة في ولاية ميسيسبي الأميركية تحذيرا شديد اللهجة للمصابين بفيروس كورونا المستجد، مطالبة إياهم بعزل أنفسهم لمدة 10 أيام على الأقل، أو مواجهة عقوبات صارمة للغاية.

وذكرت شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، السبت، أن العقوبات على مخترقي هذا الأمر قد تصل للسجن لمدة 5 سنوات أو غرامة تصل إلى 5 آلاف دولار.

ويأتي أمر العزل وسط ارتفاع كبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا في ميسيسبي، إذ وصل معدل الإصابات اليومية في الأسبوع الأخير إلى 4300 إصابة، وهو ضعفي الرقم في الموجة الثانية من الوباء في يناير الماضي.


وقال مسؤول الصحة في الولاية، توماس دوبس، إن أي شخص مصاب بمرض "كوفيد-19" الذي يسببه فيروس كورونا، يجب أن يبقى في المنزل لمدة 10 أيام من بداية الإصابة.

وفي حال عدم الامتثال لأمر العزل، قد يواجه الشخص غرامة مالية تصل إلى 500 دولار أو السجن لمدة 6 أشهر.


ومع ذلك، ولكون "كوفيد-19" يهدد الحياة البشرية، فإن العقوبات قد ترتفع إلى 5 سنوات في السجن أو دفع غرامة تصل إلى 5 آلاف دولار أو يجبر الشخص على دفع تحمل كلا العقوبتين.

وتضم مستشفيات ميسيسبي أكبر عددا من مرضى "كوفيد-19"، مقارنة بأي وقت مضى، فهناك أكثر من 1660 مصابا بالمرض في المستشفيات.