"زلزال ميسي".. أغويرو يشعر بـ"الخيانة" ويريد مغادرة برشلونة

وكالات

ذكرت تقارير صحفية أن لاعب فريق برشلونة الإسباني، سيرجيو أغويرو، يشعر بأنه تعرض للخيانة من مواطنه ليونيل ميسي، الذي رحل عن "البلوغرانا"، مؤخرا، في قرار مفاجئ شكل صدمة لمحبي الفريق الكاتالوني.

وبحسب صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، فإن الأرجنتيني أغويرو الذي يبلغ 33 عاما، وانضم إلى الفريق في مايو الماضي، صار يريد الرحيل، وطلب من محاميه أن يعيد النظر في العقد المبرم مع الفريق.

وذكر المصدر، أن أغويرو غير سعيد بالمرة، بعد مغادرة ميسي، لأن وجود البروغوث في الفريق الكاتالوني هو الذي حفزه على الانضمام إلى النادي.


وكان فريق برشلونة قد أغرى أغويرو ووعده بأن يلعب في صف الفريق، إلى جانب زميله في المنتخب الأرجنتيني، ميسي، لكن هذا الأمر لم يعد ممكنا بعد الآن، لأن "البرغوث" غادر رسميا.

وفي هذا السياق، ذكرت تقارير صحفية في إسبانيا أن مستقبل أغويرو مع فريق برشلونة لا يبدو جيدا، في ظل التطورات الأخيرة.


وكان أغويرو قد انضم إلى برشلونة، في مايو الماضي، في إطار عقد مدته عامان، بعدما قضى عشر سنوات في مانشستر سيتي الإنجليزي.

وخلال لعبه في صفوف مانشستر الإنجليزي، تمكن أغويرو من خوض 275 مباراة، سجل فيها 184 هدفا.


وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة "آس" الإسبانية، أن ميسي وافق مسبقا على تخفيض راتبه بنسبة 50 في المئة لتمديد عقده مع برشلونة، والبقاء فترة أطول في "كامب نو".

ولحل أزمة ميسي مع برشلونة في سياق مالي عسير، فإن الأرجنتيني كان عليه تخفيض 80 أو حتى 90 في المئة من راتبه كي يمدد تعاقده مع برشلونة.


وتبعا لذلك،  حاول رئيس فريق برشلونة، خوان لابورتا، إقناع خافيير تيباس رئيس رابطة "لا ليغا" بالحصول على استثناء لناديه من أجل تمديد مدة "البرغوث"، لكن الأخير رفض بشكل قاطع بحسب ما ذكرته صحيفة "سبورت" الإسبانية.