البابا يشجّع على أخذ اللقاح ضد فيروس كورونا: إنّه فعل حب لك ولعائلتك ولمجتمعك

فاتيكان نيوز

في رسالة فيديو لسكان أمريكا اللاتينية، البابا فرنسيس يدعو إلى أخذ اللقاح ضد فيروس الكورونا: لفتة بسيطة وإنما عميقة من أجل مستقبل أفضل.

كرر البابا فرنسيس مرارًا وتكرارًا أن الصحة هي حق للجميع وأنه يجب حمايتها للجميع. كذلك تُرجمت كلماته مرارًا وتكرارًا إلى تصرفات ملموسة للمساعدة، لا سيما تجاه البلدان الأكثر تضررًا من الوباء عن طريق إرسال الإمدادات الطبية والأموال. 

واليوم يعود الحبر الأعظم إلى هذا الموضوع مرة جديدة، وهذه المرة يناشد ضمائر كل فرد، في رسالة فيديو يأمل فيها أن يتّخذ كل شخص موقفًا مسؤولاً لكي نتمكن من مواجهة الوباء معًا.


قال البابا فرنسيس بروح أخوي، أنضم إلى رسالة الرجاء هذه من أجل مستقبل أكثر إشراقًا. بفضل لله وعمل الكثيرين، لدينا اليوم لقاحات تحمينا من فيروس الكورونا. هذه اللقاحات تمنح الرجاء في إنهاء الوباء، ولكن فقط إذا كانت متوفّرة للجميع وإذا تعاونا مع بعضنا البعض.

تابع: إنَّ التلقيح بلقاحات مرخصة من الجهات المختصة هو فعل حب. والمساهمة في أن يحصل على اللقاح أكبر عدد من الأشخاص هو أيضًا فعل حب. حب للذات، وحب للعائلة والأصدقاء، حب لجميع الشعوب. 


إنَّ الحب هو أيضًا اجتماعي وسياسي، هناك حب اجتماعي وحب سياسي، إنه عالمي، ويفيض على الدوام بتصرفات صغيرة من المحبة الشخصية القادرة على تغيير المجتمعات وتحسينها.

وخلص البابا فرنسيس إلى القول: التلقيح هو طريقة بسيطة وإنما عميقة من أجل تعزيز الخير العام والعناية ببعضنا البعض، ولاسيما بالأشدَّ ضعفًا. أسأل الله أن يساهم كل فرد بحبة الرمل الصغيرة خاصته، وبلفتة محبته الصغيرة. 


لأنه مهما كان الحب صغيرًا، يكون عظيمًا على الدوام. وبالتالي علينا أن نساهم بهذه التصرفات الصغيرة من أجل مستقبل أفضل. ليبارككم الله وشكرًا!