الوباء تسارع في معظم أنحاء العالم هذا الاسبوع

أ ف ب

  • باستثناء أميركا اللاتينية

واصل وباء كوفيد-19 تفشيه بوتيرة متسارعة هذا الأسبوع في جميع أنحاء العالم، باستثناء أميركا اللاتينية. في ما يأتي أبرز التطورات الأسبوعية استنادًا إلى قاعدة بيانات وضعتها وكالة فرانس برس.


أكثر من 600 ألف إصابة يومية مع تسجيل 612 ألف إصابة

يوميا في العالم هذا الاسبوع، تسارع المؤشر بزيادة 6% عن الأسبوع السابق، وفق تعداد لوكالة فرانس برس حتى الخميس. ويعاود الوباء الانتشار منذ منتصف حزيران بسبب المتحورة دلتا الشديدة العدوى والتي باتت طاغية في العديد من البلدان.


وحدها منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي سجلت تحسنًا هذا الأسبوع بتسجيلها تراجعا بنسبة 13% في الإصابات الجديدة بالمقارنة مع الأسبوع السابق. 

أما جميع المناطق الأخرى فسجلت تسارعًا في انتشار الوباء بلغ +44% في الولايات المتحدة وكندا، و+20% في أوقيانيا، و+11% في الشرق الأوسط، و+6% في آسيا، و+3% في أوروبا، و+1% في إفريقيا.


تسارع وتراجع أكبر

من بين الدول التي أحصت ما لا يقل عن ألف إصابة يومية خلال الأسبوع المنصرم، سجلت إسرائيل أكبر تسارع في انتشار الوباء بلغ +101%، مع 3000 إصابة جديدة في اليوم. 

وكانت إسرائيل المصنفة بين الدول الأكثر تلقيحًا في العالم والتي باشرت توزيع جرعة ثالثة من اللقاح على مواطنيها، سجلت تراجعًا في معدل الإصابات في الربيع إلى ما دون عشر إصابات لكل مئة ألف نسمة، غير أن المؤشر ارتفع الآن إلى 243.


تليها اليابان (+97%, 11200 إصابة) التي تستضيف حاليًا دورة الألعاب الأولمبية بدون حضور الجمهور، وتركيا (+56%، 26 ألف إصابة) وباكستان (+54%, 4800 إصابة) والمغرب (+49%, 8400 إصابة).

في المقابل، سجلت زيمبابوي أكبر تراجع في تفشي الوباء هذا الأسبوع (-46%، 1100 إصابة يومية جديدة) ، تليها هولندا (-44%, 3000 حالة) والبرازيل (-28%، 32500 حالة)، ورواندا (-27%، 800 حالة) وكولومبيا (-26%، 7800 حالة).


الإصابات والوفيات

والولايات المتحدة هي البلد الذي سجل أكبر عدد من الإصابات الجديدة هذا الأسبوع بلغ 96800 إصابة يومية (+44%)، تليها الهند (40600 إصابة، +5%) وإندونيسيا (، -20%).

ومن حيث معدل الإصابة نسبة إلى عدد السكان، تبقى جزر فيجي البلد الذي سجل أكبر عدد من الإصابات الجديدة هذا الأسبوع بلغ 824 إصابة لكل مئة ألف نسمة، ثم جورجيا (575) وكوبا (565). 


وتعول فيدجي على التلقيح للقضاء على الوباء، وهي تفرض التلقيح إلزاميا على موظفي القطاعين العام والخاص، غير أن نصف السكان فقط تلقوا حتى الآن جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وبات 12% فقط ملقحين بالكامل.

سجلت إندونيسيا أكبر عدد من الوفيات اليومية بلغ 1689 وفاة في اليوم هذا الأسبوع، تليها البرازيل (887) ثم روسيا (790). وعلى المستوى العالمي، ازدادت حصيلة الوفيات اليومية هذا الأسبوع لتبلغ 9382 وفاة في اليوم (+5%).


اليابان تكثف حملة التلقيح

بين البلدان التي يزيد عدد سكانها على مليون نسمة، سجلت اليابان هذا الأسبوع أكبر نسبة تلقيح إذ لقحت يوميا 1,77% من مواطنيها، تليها بنما (1,72%) وسريلانكا (1,70%) وماليزيا (1,61%) والإكوادور (1,26%) والصين (1,22%) والسعودية (1,15%).

وثمة بلدان أخرى تباطأت فيها وتيرة التطعيم، إلا أنها تصنف من أفضل الدول من حيث تقدم حملات التلقيح فيها، وفي طليعتها الإمارات العربية المتحدة (172 جرعة لقاح لكل مئة نسمة) وإسرائيل وكندا وسنغافورة وتشيلي (133 جرعة لكل من هذه البلدان)، والدنمارك (130) وبلجيكا (128) والمملكة المتحدة (126).

ويمكن لهذا المؤشر أن يتخطى مئة جرعة لمئة نسمة، إذ تتطلب معظم اللقاحات المستخدمة في العالم جرعتين لتكون كاملة الفاعلية.