أسقف إيطالي: مسؤولية جادة للغرب إزاء أفغانستان

وكالة آكي الإيطالية

رأى أسقف إيطالي أن الغرب يحمل مسؤولية جادة إزاء أفغانستان.



وأكد رئيس أساقفة ترينتو المطران لاورو تيزي أن أبرشيته مستعدة لاستقبال اللاجئين الأفغان، فهي "حالة إنسانية طارئة أبرشيتنا مستعدة للاستجابة لها قدر الإمكان بالاتفاق مع الجهات المختصة"، وأن "هو أقل ما يمكننا فعله أيضًا للتعويض عن المسؤوليات الجادة للغرب في إدارة الأزمة الأفغانية، كما أتيحت لي الفرصة بالفعل للتنديد" بهذا الأمر.


وقال الأسقف: "نحن ملتزمون بتقديم الضيافة، كما حدث مع الفارين من سورية، أولئك الذين يصلون عبر الممرات الإنسانية، لكننا نود أيضًا أن نلفت الانتباه إلى من يبحثون عن طريق للخلاص من خلال طرق أخرى، كطريق البلقان المؤلمة، التي نسيتها وسائل الإعلام والتي سلطت أبرشيتنا وجمعيات أخرى في المقاطعة الضوء عليها لأسابيع من خلال حملة: لنغير المسار".


ولفت مطران ترينتو إلى أن "باب من حالفهم الحظ بشكل غير طوعي للعيش في حرية وديمقراطية، لا يمكن إلا أن يكون مفتوحًا لأولئك الذين لا يتمتعون بالمصير نفسه". 

واختتم بالقول "نعم، الإنجيل يطلب منا ذلك، لكننا نجده مكتوبًا في الحمض النووي لكل إنسان إذا أردنا الاعتراف بذلك فقط".