الكرسي الرسولي يعبر عن قلقه حيال التطور التكنولوجي في مجال تصنيع الأسلحة الأوتوماتيكية

فاتيكان نيوز

عبرت بعثة الكرسي الرسولي الدائمة لدى الأمم المتحدة في جنيف عن قلقها حيال التطور التكنولوجي في مجال تصنيع الأسلحة الأوتوماتيكية، معتبرة أن هذا الأمر يثير مخاوف كبيرة حيال السلام والاستقرار العالميين. 

جاء التعبير عن هذا الموقف خلال اجتماع عُقد في جنيف لمجموعة الخبراء الحكوميين حول منظومة الأسلحة الأوتوماتيكية القاتلة، لمناقشة الأبعاد المتعلقة بالقانون الإنساني الدولي.

وقد أصدرت بعثة الكرسي الرسولي وثيقة عبرت فيها عن المخاوف إزاء التطور التكنولوجي في عملية تصنيع هذا النوع من السلاح، لافتة –على سبيل المثال– إلى تجهيز الطائرات المسيرة بأسلحة أوتوماتيكية قاتلة، وهو أمر يعرّض للخطر حياة المدنيين، خصوصًا إذا ما استُخدم هذا النوع من السلاح في أحياء المدن، وهي مسألة تتعارض مع القانون الإنساني الدولي.


ولفتت بعدها الوثيقة الصادرة عن بعثة الكرسي الرسولي إلى وجود معارضة كبيرة –وسط العديد من العلماء والباحثين، والمهندسين– للمشاريع الهادفة إلى استخدام الذكاء الاصطناعي في مجال الأسلحة، خصوصًا وأن هذا الذكاء لا يمكن أن يخضع للمبادئ والقيم الخلقية والروحية، كما لا يخضع للمبادئ والفضائل العسكرية.