إثيوبيا تحث مواطنيها على الانضمام لقتال قوات إقليم تيغراي

وكالات 

قال مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، اليوم الثلاثاء، إنه يتعين على "جميع الإثيوبيين القادرين" المشاركة في القتال ضد قوات إقليم تيغراي.

جاء هذا البيان بعد قرابة 6 أسابيع على إعلان الحكومة وقفا لإطلاق النار ضد الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي من جانب واحد، بحسب رويترز.

وكان النزاع في إقليم تيغراي قد اندلع منذ قرابة تسعة أشهر، وتحديدا منذ نوفمبر الماضي، لكنه اتسع خلال الأسابيع الأخيرة ليشمل منطقتين أخريين.


وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي في بيان "حان الوقت لجميع الإثيوبيين المؤهلين والبالغين للانضمام إلى قوات الدفاع والقوات الخاصة والميليشيات، وإظهار وطنيتهم"، وفقا لوكالة فرانس برس.

وأسفرت 9 أشهر من النزاع عن سقوط آلاف القتلى ونزوح عشرات الآلاف، فيما يسود المنطقة وضع إنساني كارثي. وحذرت الأمم المتحدة بأن نحو 400 ألف شخص في تيغراي "يعانون من المجاعة"، بحسب ما ذكرت فرانس برس.


كما أفاد المدير الإقليمي لشرق أفريقيا في برنامج الأغذية العالمي مايكل دانفورد الإثنين أن خطر مجاعة يهدد المدنيين في إقليمي عفر وأمهرة بسبب النزاع، في بيان أكّد فيه أن 300 ألف شخص في هاتين المنطقتين يواجهون "حالات طوارئ" غذائية.