طالبان تدعو إلى استئناف الرحلات الدولية.. وتتعهد بالتعاون

وكالات 

دعت حكومة طالبان الانتقالية في أفغانستان، يوم الأحد، إلى استئناف رحلات الطيران الدولية، وتعهدت بالتعاون الكامل مع شركات الطيران، قائلة إن المشاكل في مطار كابل تم حلها.



ويأتي بيان وزارة الخارجية في حكومة طالبان، بينما تكثف الحركة جهودها لأجل فتح البلاد مرة أخرى وكسب قبول دولي في أعقاب سقوط الحكومة المدعومة من المجتمع الدولي، الشهر الماضي.

ويجري تشغيل عدد محدود من طائرات المساعدات وطائرات الركاب في المطار، لكن الرحلات التجارية العادية لم تُستأنف بعد منذ وقفها، بعد إجلاء اتسم بالفوضى لعشرات الآلاف من الأجانب والأفغان المعرضين للخطر بعد استيلاء طالبان على العاصمة كابل.


وأُعيد فتح المطار، الذي ألحقت به أضرار أثناء عمليات الإجلاء، بمساعدة فرق فنية من الخارج، وعرضت بعض شركات الطيران، ومنها الخطوط الجوية الباكستانية، تقديم خدمات محدودة وعثر بعض الأشخاص على أماكن على طائرات لكن قيل إن الأسعار بلغت أضعاف السعر العادي.

وقال عبد القهار بلخي، المتحدث باسم وزارة الخارجية، إن تعليق الطيران الدولي ترك العديد من الأفغان عالقين بالخارج ومنع العديد من الناس من السفر للعمل أو الدراسة.


وأضاف "مع حل جميع المشكلات في مطار كابل الدولي وبعد أن أصبح المطار قابلا للتشغيل بشكل كامل للرحلات الداخلية والدولية تطمئن إمارة أفغانستان حلفاءها بشأن تعاونها الكامل"، مستخدما الاسم الذي تطلقه طالبان على الحكومة الجديدة.

وتواجه طالبان، منذ توليها السلطة، أزمات اقتصادية طاحنة وتعرضت لضغوط بشأن قضايا تتراوح من تعليم الإناث إلى مزاعم عن أعمال انتقامية ضد مسؤولين سابقين وغيرهم ممن كانوا على صلة بالحكومة السابقة.