بعد أيام من "كارثة لا بالما".. فيديو مخيف لثوران بركان آخر

وكالات 

بعد أيام من ثوران بركان في جزيرة لا بالما الإسبانية الذي حظي باهتمام العالم وأثار القلق في المناطق المحيطة به، ثار أحد أكثر البراكين نشاطا على الأرض في جزيرة "بيغ أيلاند" في هاواي.



وأكد مسؤولون من هيئة المسح الجيولوجي الأميركية، الأربعاء، أن ثورة بدأت في فوهة هاليماوماو بقمة بركان كيلوا.

أظهرت لقطات كاميرا عبر الإنترنت للفوهة نوافير من الحمم البركانية تغطي أرضية الفوهة، فيما تتصاعد سحب من الغاز البركاني في الهواء.


وكانت المنطقة نفسها موطنا لبحيرة حمم كبيرة في أوقات مختلفة عبر ماضي ثورات البركان. لكن لحسن الحظ، حدث الثوران البركاني في منطقة خالية من المنازل، ويتم احتواؤه داخل متنزه "هاواي فولكانوز" الوطني.

وقال عالم هيئة المسح الجيولوجي الأميركية المسؤول عن مرصد هاواي للبراكين كين هون: "تشير كل الدلائل إلى أن الحمم البركانية ستبقى داخل فوهة البركان".


وتابع: "لا نرى أي مؤشرات على أن الحمم تتحرك إلى الجزء السفلي من منطقة الصدع الشرقي حيث يعيش الناس. حاليا كل الأنشطة متوقفة داخل المتنزه".

وتم رفع مستوى تنبيه البركان إلى "تحذير"، وتغير رمز الطيران إلى اللون الأحمر.


وفي وقت سابق من الأربعاء، قال مسؤولون إنه تم الكشف عن زيادة النشاط الزلزالي وتضخم الأرض، وفي ذلك الوقت تم رفع مستويات التأهب وفقا لذلك.