منظمة الصحة العالمية تتوقع فشل حملات التطعيم بالدول الأفريقية في تحقيق أهدافها

أ ف ب

حذرت منظمة الصحة العالمية الخميس من أن غالبية الدول الأفريقية قد تتخلف عن تحقيق الهدف الأساسي المتمثل بتلقيح نسبة العشرة بالمئة الأكثر ضعفا من سكانها ضد وباء كوفيد-19 مع نهاية هذا الشهر.



وأشار مكتب أفريقيا في المنظمة إلى أن 42 من أصل 54 دولة أفريقية أي نحو 80 بالمئة، لن تحقق هذا الهدف في حال لم تسرع هذه الدول وتيرة التطعيم الحالية.

وفي هذا الشأن، صرحت ماتشيديسو مويتي مديرة إقليم في منظمة الصحة "أدى تخزين اللقاحات في العالم إلى تراجع حملات التطعيم في أفريقيا، ونحن بحاجة ماسة إلى المزيد من اللقاحات". 


مضيفة "مع وصول المزيد من الجرعات يجب على الدول الأفريقية أن تحدد أهدافها وتدفع قدما بخطط دقيقة لتطعيم ملايين الأشخاص الذين لا يزالون يواجهون تهديدا خطيرا من كوفيد-19".

لكن المنظمة أشارت إلى أن توريد اللقاحات المضادة لفيروس كورونا إلى القارة السمراء، قد عرف تحسنا ملحوظا مع وصول نحو 21 مليون جرعة في آب عبر مبادرة "كوفاكس" العالمية، وهذا يساوي حصيلة الأشهر الأربعة السابقة مجتمعة.


وحذرت المنظمة من أن "أفريقيا ستتخلف عن الهدف العالمي الطارئ المتمثل بتطعيم نسبة عشرة بالمئة من الفئات الأكثر ضعفا من سكان كل دولة بحلول نهاية أيلول". 

وتوقعت أن وصول المزيد من اللقاحات عبر كوفاكس والاتحاد الأفريقي في نهاية الشهر الجاري، يظل تحقيق هذا الهدف ممكنا.


وإضافة إلى ذلك، استخدمت 26 دولة أقل من نصف جرعات لقاح فيروس كورونا الموجودة لديها بالفعل. ويخشى الخبراء من أن يؤدي الإحجام عن أخذ اللقاحات بسبب الخوف من آثارها الجانبية المحتملة إلى إطالة أمد الوباء في القارة التي يبلغ عدد سكانها 1,3 مليار نسمة تقريبا.

وفي هذا السياق، أفادت منظمة الصحة بأنه ورغم الانخفاض الطفيف بأعداد الإصابات بفيروس كوفيد-19 في أفريقيا "إلا أنها تظل مرتفعة".


لكن تسع دول أفريقية بينها جنوب أفريقيا والمغرب وتونس حققت بالفعل هدف التطعيم الذي حددته المنظمة الدولية والمتمثل في نسبة 10 بالمئة.