الإكوادور.. الشرطة تستعيد السيطرة على سجن شهد مقتل 118 نزيلا

وكالات 

استعادت قوات الشرطة في الإكوادور، مساء الخميس، السيطرة على سجن في جنوب غربي البلاد، كان قد شهد مواجهات بين السجناء في وقت سابق من الأسبوع، أسفرت عن مقتل قرابة 120 نزيلا.



وقالت السلطات الأمنية في الإكوادور إن الشرطة استعادت السيطرة على سجن "غواياكيل"، الذي شهد الثلاثاء الماضي مواجهات بالأسلحة النارية بين سجناء، الأمر الذي أدى إلى مقتل 118 قتيلا، وإصابة العشرات بجروح.

وقالت قائدة الشرطة الجنرال تانيا فاريللا للصحفيين، في أعقاب عملية أمنية واسعة النطاق شارك فيها نحو 900 شرطي لاستعادة السيطرة على السجن، إن "كل شيء هادئ.. السجناء في زنزاناتهم ولم يعودوا يسيطروا على مجمع الزنزانات"، بحسب فرانس برس.


وكانت السلطات القضائية أعلنت مساء الخميس أن المواجهات المسلحة التي اندلعت بين عصابات متناحرة من السجناء في مجمع السجون أدت إلى مقتل 118 نزيلا، بينهم 6 قطعت رؤوسهم، وإصابة 86 آخرين بجروح.

وكانت الاشتباكات اندلعت الثلاثاء الماضي، واستخدمت فيها أسلحة نارية وقنابل يدوية، دارت بين سجناء يعتقد أنهم مرتبطون بعصابات مكسيكية لتهريب المخدرات، ولا سيما كارتل "سينالوا" وكارتل "خاليسكو نيو جينيريشن"، وفقا لفرانس برس.


وقالت الشرطة إنّ اثنين من عناصرها أصيبا بجروح في عملية استعادة السيطرة على السجن.

وبينما كان عناصر الشرطة ينفذون عمليتهم الأمنية داخل أسوار السجن، كانت وحدات من الجيش معززة بمدرعات تطوقه من الخارج وعلى مقربة منهم مئات من أهالي السجناء ينتظرون بقلق لسماع أخبار عن أبنائهم وأقاربهم المساجين.