السفير الفاتيكاني في الولايات المتحدة يطالب بإيقاف تنفيذ حكم بالإعدام

فاتيكان نيوز

حُدد الخامس من تشرين الأول الحالي موعدًا لتنفيذ حكم الإعدام الصادر ضد الأمريكي إرنست جونسون البالغ من العمر 61 عامًا والمتهم بالقتل. 



وباسم البابا فرنسيس وجه السفير البابوي في الولايات المتحدة المطران كريستوف بيير رسالة إلى حاكم ولاية ميسوري مايكل بارسون يطالب فبها بإيقاف تنفيذ حكم الإعدام.

ووأشار إلى أن هذا الطلب لا يرتبط بوقائع أو ظروف ما ارتكب إرنست جونسون من جرائم ولا حتى بالشك في القدرات الذهنية للمتهم، بل من الرغبة في أن توضع في المركز إنسانية جونسون وقدسية كل حياة بشرية، مشددًا على أنه لا يمكن نسيان الإنسانية.


وذكرت الرسالة بكلمات القديس أغسطينوس "لا ترضِ شهوة الانتقام من فظائع المذنبين، بل لتكن نيتك تضميد جراح هؤلاء الخطأة"، موضحًا سيادته بأن ولاية ميسوري قد سبق وأن اتخذت مواقف شجاعة لدعم كرامة الحياة؛ بالتالي فإنّ إلغاء تنفيذ حكم إعدام إرنست جونسون سيكون اعترافًا شجاعًا بدوره بكرامة الشخص البشري التي لا يمكن المساس بها.   

ويُزمع تنفيذ حكم إعدام إرنست جونسون في 5 تشرين الأول بالحقنة المميتة. ويُتهم جونسون بقتله سنة 1994 ثلاثة أشخاص خلال السطو على أحد المتاجر. 


وقد طالب محامو المتهم بعدم تنفيذ الحكم لمعاناته من إعاقة ذهنية، إلا أن محكمة ميسوري العليا قد أعلنت الشهر الماضي عدم إصابة جونسون بمثل هذه الإعاقة.