"إساءات عنصرية" ضد لاعبين خلال مباراة في ألمانيا

وكالات 

استهدف مشجعون في ألمانيا لاعبي كرة قدم بإساءات عنصرية، وألقوا عليهم أغراضا، خلال مباراة بين فريقي "هامبورغ إس في" وفورتونا دوسلدورف، حسبما أعلن كلا الناديين وأحد اللاعبين الأحد.



وقال نادي هامبورغ إن لاعبين من الفريقين تعرضوا لإساءات عنصرية، عندما تعادل هامبورغ 1-1 مع فورتونا دوسلدورف في دوري الدرجة الثانية السبت. ولم يحدد النادي عدد اللاعبين المستهدفين بالإساءات.

وقال خالد ناري، وهو لاعب من أصول إفريقية كان يلعب لصالح نادي هامبورغ قبل الانضمام إلى فورتونا، على إنستغرام الأحد، إن بعض المشجعين "وجهوا لي إساءات عنصرية أثناء المباراة وألقوا علي الجعة".


وأدان كلا الناديين الإساءات العنصرية، وقال نادي هامبورغ إن الأمر قيد التحقيق.

وقال نادي هامبورغ على تويتر: "لا مكان للعنصرية سواء في ملعب فولكس بارك أو في مجتمعنا. متضامنون مع اللاعبين المتضررين، وسنفعل كل ما بوسعنا للتحقيق في الحوادث وفرض عقوبات".


وعاد المشجعون إلى ملاعب كرة القدم الألمانية في الأشهر الأخيرة بعد غياب طويل خلال الجائحة.

من جانبه، قال نادي فورتونا: "لا يمكن التسامح مع العنصرية في أي وقت أو أي مكان. نأمل أن يتمكن نادي هامبورغ من إيضاح وتفسير هذه الوقائع في أقرب وقت ممكن".